تستمع الآن

“وشوش”| رجائي عليش الروائي الذي انتحر بسبب كره المجتمع له

الأحد - ١٠ يونيو ٢٠١٨

تحدث الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى، في حلقة اليوم الأحد، من برنامج “وشوش” على نجوم إف إم، عن الروائي والأديب محمد رجائي عليش الذي انتحر داخل سيارته.

“وشوش” برنامج يقوم على تحليل قصص نجاح الشخصيات التي أثرت في وجدان المصريين بأعمالهم سواء كانت سياسية أو رياضية أو فنية أو أدبية بشكل مكثف في المعلومات وبطريقة حكي مبسطة وسلسة.

وقال إبراهيم عيسى: “هو كاتب عربي انتحر، وعندما تتأمل في القاموس العالمي ستجد أن أدباء أمريكان ومن دول أوروبية انتحروا بالفعل، لكن في قاموسنا العربي لن تجد سوى حالة أو حالتين فقط شاعر لبناني أولا ثم الشاعرة ليلى جنبلاط زوجة الأديب سعيد عقل والتي انتحرت”، متسائلا: “من في حياتنا ممكن يكون انتحر؟”.

وأكمل: “عليش قدم عمل أدبي وترك رسالة وقال أنا انتحرت، في عام 1979 جلس في سيارته، ومسك مسدته ووضع الفوهة في جبهته ثم انتحر، وترك جوابًا للنائب العام باعتراف صريح بالانتحار حتى لا تحدث تحقيقات”.

وقال رجائي عليش في رسالته: “عشت هذه السنين الطويلة وأنا أحلم بالانتقام من أفراد المجتمع الذين أفلحوا في أن يجعلونني أكفر بكل شيء”.

وأوضح عيسى، أن له روايتين “لا تولد قبيحًا”، و”كلهم أعدائي”، منوهًا بأن القبح كانت مسيطرة عليه، لأنه كان متصورًا أنه قبيحًا لهذا كان يكرهه المجتمع وكان لا يستطيع الدخول في علاقات عاطفية ناجحة.

وأكمل: “لهذا اعتبر نفسه صاحب عاهة واعتبر نفسه دميم قبيح المجتمع يرفضه، ونحن أمام لحظة خلل نفسي لكن مؤكد أنه مثلما وصل لمرحلة العنف الشديد مع المجتمع إلا أننا كمجتمع أدبي وثقافي ساهمنا بدور في دفع هذا الرجل لمزيد من الاكتئاب حتى أصبح أشهر أديب مصري انتحر”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك