تستمع الآن

هاني سلامة: تعلمت الروسية بسبب “فوق السحاب”.. والاعتداء العنصري على منى عبدالغني حقيقي

الأربعاء - ٠٦ يونيو ٢٠١٨

يرى الفنان هاني سلامة أن مسلسل “فوق السحاب”، والذي يعرض حاليا في ماراثوان دراما رمضان يحمل من وجهة نظره “رسائل روحانية”، مبررا في الوقت نفسه أسباب تقديم صورة سلبية للإسلاميين أو أهل البلد المتعصبين.

وقال سلامة في حواره مع “مصراوي”: “تتر العمل كان باختيار رؤوف عبدالعزيز المخرج، الذي أعجب بحالة الأغنية التي قدمناها العام الماضي في مساسا طاقة نور، فقرر تقديم شكل جديد هذا العام، خاصة أن المسلسل يحمل رسائل روحانية”.

وعن حقيقة تعرض الفنانة منى عبدالغني للاعتداء في المجر خلال تصوير أحد المشاهد، كشف: “هذا حقيقي تماما، ولم يكن أبداً دعاية، فأثناء تصوير منى وهبة عبدالغني بعض مشاهد المسلسل فوجئتا بأحد المتطرفين يحاول التحرش بهما بسبب ارتدائهما الحجاب، وهذا بالفعل ما يحدث في المسلسل، ولم نتوقع إطلاقا أن يحدث معنا ذلك، وأن تتحول الدراما إلى حقيقة أمام أعيننا”.

وعن تركيز المسلسل على الصورة السلبية سواء للإسلاميين أو حتى أهل البلد المتعصبين، أجاب: “لا ننكر أن الصورة اختلفت كثيراً في السنوات الماضية، وأصبحت سمعة الإسلام مشوهة بسبب داعش والعمليات الإرهابية التي حدثت مؤخرا، وهناك بالتأكيد بعض المتطرفين في هذه الدول الذين يرفضون وجود المسلمين، ولكن في الوقت نفسه حرصنا علي تقديم الصورة السلبية، كذلك الصورة الإيجابية المتمثلة في الشرطة التي ألقت القبض على الشخص الذي حاول اعتراض هبة عبدالغني، وقام بشد حجابها”.

وعن تعلمه اللغة الروسية، قال سلامة: “كان عليّ تعلم هذه اللغة بالتأكيد خاصة أن شخصية ماندو لشاب مولود في نزلة السمان ويتعامل بشكل مباشر مع السائحين ، فكان علي تعلم بعض الجمل الروسية لتصوير عدد من المشاهد هناك، ورغم أن اللغة صعبة ولكن أعتقد إنني وفقت في تقديم هذه المشاهد”.

وعن أعماله المقبلة، أشار: “سأركز على السينما، لأن لدي أكثر من مشروع سينمائي أريد العمل عليه”.

مسلسل “فوق السحاب” بطولة هاني سلامة وستيفاني صليبا وإبراهيم نصر وعفاف شعيب ومنى عبد الغني ونهال عنبر وشادي ألفونس وتوني ماهر، وهو من تأليف حسان دهشان وإخراج رؤوف عبد العزيز، وإنتاج شركة “سينرجي” لمالكها تامر مرسي.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك