تستمع الآن

محمد علاء لـ”عيش صباحك”: “طلق صناعي” مر بمشاكل في “المونتاج”.. وهذا سر نجاح سابع جار

الخميس - ٢٨ يونيو ٢٠١٨

حل الفنان محمد علاء، ضيفًا على برنامج “عيش صباحك” مع مروان قدري وزهرة رامي، عبر “نجوم إف إم”، اليوم الخميس، للحديث عن دوره في مسلسل اختفاء مع الفنانة نيللي كريم، وسابع جار.

وقال علاء، إنه بدأ في دراسة التمثيل والإخراج في جامعة السادس من أكتوبر، ثم اتجه إلى المسرح، مضيفًا: “أول مرة مثلت أمام كاميرا كان في عام 2004 في مسلسل رمال، ثم ظللت فترة كبيرة في المنزل حتى فيلم شياطين”.

وأوضح أن بدايته الفنية الحقيقة كانت في فيلم “واحد صفر”، منوهًا بأن الموضوع كان احترافيًا بدرجة كبيرة من حيث التحضير للشكل وطاقم العمل.

وتابع علاء: “انطلقت بعد ذلك إلى فيلم اشتباك، حيث كان عبارة عن ورشة عمل كبيرة، وصممنا صندوق خشبي يشبه إلى حد كبير سيارة الترحيلات، لكن في بعض الفنانين لم يستطيعوا تكملة ورشة العمل نظرًا للمجهود الكبير الذي كان يبذل، واستسلم البعض، إلا أن هناك بعض آخر كان مؤمن بالفيلم، وكنا متيقنين من الوصول إلى مهرجان كان السينمائي”.

الفنان محمد علاء

سابع جار

وتحدث الفنان محمد علاء عن دوره في مسلسل “سابع جار”، حيث أشار إلى أنه مشروع متكامل له شخصيته، مضيفًا: “تفاجئت بطريقة التصوير وشكل البيوت عند بدء العمل مع طاقم التمثيل”.

وتابع: “كنت شغال في مسلسل (أعلى سعر)، وقبل بدء تصوير دوري في سابع جار، قررت الذهاب إلى مقر التصوير في إحدى العمارات السكنية بالمعادي، وتفاجئت ووجدت كل طاقم العمل من الكبير إلى الصغير يأكلون سويًا، وكان الوضع مختلفًا عن ما هو متعارف عليه”.

وأكمل: “الموضوع كان فيه روح كبيرة من كل القائمين عليه، وعند بداية تصوير أعمالي لم استوعب طريقة التصوير الجديدة المتبعة في ذلك المسلسل، وطلبت من المخرج فهم آلية التصوير وشكل المسلسل”.

وتابع: “السيناريو كان جيدًا جدًا، ولم يضع أي فنان تفاصيل زائدة نظرًا لأن الدور مكتوب بطريقة شاملة، والمفارقة أن مؤلفات العمل كانوا يريدونني في دور غير (علي) الذي قدمته في النهاية، حيث رغبت المخرجة نادين في أن أقدم دور (أحمد)، لكن تم الاستقرار على (علي) في النهاية”.

طلق صناعي

وأشار علاء إلى أن هناك مشاكل مرت بفيلم “طلق صناعي” بطولة ماجد الكدواني، وحورية فرغلي، حيث إن التصوير توقف عدة مرات بسبب الفنانة مي كساب وحملها، بجانب مشاكل في المونتاج وإزالة بعض المشاهد.

وأكمل: “وعلى الرغم من تلك المشاهد إلا أن المؤلف خالد دياب نجح في ظهور الفيلم بشكل كوميدي، وتضمن كمية كبيرة من المواقف المضحكة”.

التعامل مع الجيل الجديد

وأكد علاء أنه لا يخشى العمل مع أي مخرج جديد في أول عمل له، قائلا: “أول عمل لأي مخرج مش أمر مقلق، إلا أنني لن أعمل مع مخرج يقدم فيلم تجاري مش مقتنع بيه حتى ولو حقق 60 مليون جنيه، ولازم أشعر أنه فنان ويفهم حتى استطيع العمل معه”.

وأوضح: “أنا لا اشتغل من دون معرفة من الممثلين الآخرين، تفاديا لعدم وجود تفاهم بيني وبين الممثلين الآخرين في العمل الفني الذي يقدم، وعلى سبيل المثال هناك كيمياء شديدة حدثت بيني وبين أسماء أبو اليزيد في مسلسل (أنا شهيرة أنا الخائن)”.

واستطرد: “أنا أكثر أشخاص أخاف منهم هم النقاد، واستمع جيدًا إلى أراء النقد التي توجه إلي”.

العمل كمخرج

وكشف محمد علاء عن عمله كمخرج قبل احتراف التمثيل، حيث أخرج عدة أغاني للفنانة نوال الكويتية، وفرقة ميامي، والفنانة الخليجية أنين، والفنان أحمد جمال.

وأكد أنه كان يحب العمل في مسلسل “طايع” للفنان عمرو يوسف، قائلا: “قدمت دور صعيدي في المسرح لكن ملم أقدمه في التليفزيون لذا كنت أرغب في تقديمه لإظهار الطاقة الكبيرة في ذلك الدور”.


الكلمات المتعلقة‎