تستمع الآن

لايف كوتش: الاهتمام بالمشاعر في مجتمعاتنا محدود للغاية.. وهذه مساوئه على الأطفال

الخميس - ٢١ يونيو ٢٠١٨

تحدثت لايف كوتش هنا رضوان، عن أزمة المشاعر وكيفية إدارتها خاصة المتعلقة بالإحباط والهزيمة، حيث شرحت كيفية تعليم الصغار كيفية التغلب على هذه المشاعر، مشددة على أن الأطفال تحت سن 8 سنوات لا يفكرون إلا في أنفسهم فقط.

وأضافت رضوان خلال حلولها ضيفة على برنامج “بنشجع أمهات مصر” مع رنا خطاب، على “نجوم إف إم”، اليوم الخميس، أن هناك نوعيات كثيرة من الأشخاص تصبح ردود أفعالهم في حالات الإحباط والهزيمة قوية ومبالغ فيها بشكل كبير.

وتابعت: “على سبيل المثال مباراة مصر روسيا الأخيرة، الأطفال أقل من سنوات لا يمتلكون أدنى فكرة عن تشجيع الكرة لأنهم لا يفكرون إلا في أنفسهم فقط، ويرون أن العالم كله يدور من أجلهم، وأي شيء سلبي أو إيجابي هو من أجلهم فقط، وهذا يفسر وجود جزء من تحمل المسؤولية لديهم، ويرون أن المجتمع خلق خصيصًا لهم”.

وأكملت: “هذا أمر يخص التكوين النفسي للطفل، فهم يرون أن الفريق لا بد أن يفوز من أجل زيادة الحب المقدم له من والده أو والدته”، منوهة بأن الأطفال أقل من 7 أو 8 سنوات، الله خلقهم لحماية أنفسهم وحقوقهم.

وقالت هنا: “أما في مرحلة بعد 9 سنوات تصبح الفكرة المسيطرة أنهم امتلكوا القدرة على تغيير الواقع والإمكانيات”، مشددة على أن فكرة الاهتمام بالمشاعر في مجتمعاتنا العربية محدودة للغاية.

لايف كوتش هنا رضوان

وأكدت أن فكرة تعليم الطفل كيفية الشعور بتلك الأحاسيس والسيطرة عليها أمر لا يحدث كثيرًا، مشيرة إلى أن هناك نوع من أنواع الغضب يسمى “المكبوت”، وهو عبارة عن كتمان الغضب بداخل الإنسان حتى يصل لمرحلة عدم الإحساس فيما بعد بالشيء الذي كان يغضبه.

وأوضحت: “يظل هذا الشخص كما هو بنفس المشاعر، لأنها لا تفنى، ولها مساوئ كثيرة من بينها أن كيمياء الجسم ستستجيب لها ويتحول الأمر لأي مرض عضوي، وهناك أبحاث توصلت أنها قد تكون مسؤولة عن أمراض مثل السرطان”.

وأكدت لايف كوتش هنا رضوان، أن الحل للتخلص من هذا الشعور يأتي من خلال عدم تركه وتجاهله بسهولة بل نجلس مع أنفسنا ونسأل أسئلة مثل ماذا نشعر ولماذا نمر بهذا الأمر، مشددة على أن الحديث مع النفس يؤدي إلى تحول الأمر من سلبي إلى إيجابي.

وأكدت: “الأطفال منذ سن صغيرة، وعلينا أن نعلمهم كيفية التعامل مع الغضب والفشل والإحباط، ولم نعلم الأطفال كيفية التعامل مع الفشل أو تقبله”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك