تستمع الآن

عبدالحميد بسيوني: كان يجب ضم حسين الشحات وعمرو مرعي لـ”قائمة المنتخب”

الأحد - ١٠ يونيو ٢٠١٨

أكد عبدالحميد بسيوني لاعب نادي الزمالك السابق، أنه شارك مع منتخب مصر في تصفيات كأس العالم “كوريا واليابان” عام 2002، مشيرًا إلى أنه أحرز أسرع هاتريك في مباراة مصر وناميبيا.

وأضاف بسيوني خلال حوار مع برنامج “حواديت المونديال” مع كريم خطاب، على “نجوم إف إم”، اليوم الأحد، أنه في تلك التصفيات كانت الوحيدة التي لعبها مع منتخب مصر داخل القاهرة فقط، لأنه كان خارج المعسكر نظرًا لارتباطه مع المنتخب العسكري ببطولة العالم، ثم استدعاه محمود الجوهري المدير الفني للمنتخب للانضمام للفراعنة.

ويستضيف كريم خطاب نجوم الكرة المصرية من الأجيال المختلفة للحديث عن كأس العالم والتصفيات وذكرياتهم مع المنتخب المصري في المباريات المختلفة.

وقال بسيوني: “تصفيات 2002 كانت سهلة نسبيًا لأننا هزمنا ناميبيا بثمانية أهداف، وفي نفس الوقت كان يجب على الجزائر أن تكسب بنتيجة هدف واحد فقط في مبارتها الأخرى، لكنها فازت بهدفين، لذا كنا مطالبين بإحراز 3 أهداف خلال مباراة الجزائر مع مصر، وعند المواجهة أحرزنا هدفًا في الشوط الأول لكن حدثت احتكاكات ومناوشات بين اللاعبين داخل الملعب، وانتهت المباراة بالتعادل الإيجابي”.

عبد الحميد بسيوني

تصفيات 2010

وأكد لاعب الزمالك السابق، أن مباراة منتخب مصر مع الجزائر في تصفيات كأس العالم 2010، هي الأسهل في تاريخ مشوار الفراعنة بالتصفيات، موضحًا: “مبارتنا مع الجزائر في 2010 هي الأسهل، وكان المنتخب المصري الأفضل والأحق بالوصول للمونديال، لأن المنتخب كان يضم عناصر على أعلى مستوى”.

وتابع: “منتخب مصر هو الأفضل على مر العصور للمنتخبات المصرية كلها، وكان الأحق بالوصول عن الجزائر”.

وشدد على أن هيكتور كوبر يمتلك شخصية عنيدة ومقاتلة، لأنه دافع عن وجهة نظره في اختيار لاعبي المنتخب، إلا أن محمود الجوهي ليس له مثيل على الإطلاق لانه مدرب عالمي لم يأخذ فرصته على الساحة العالمية، قائلا: “

من أفضل المدربين الذين تعاملت معهم في حياتي”.

تشكيل الفراعنة بالمونديال

وكشف بسيوني عن توقعاته لتشكيل منتخب مصر في مبارياته بالمونديال، قائلا:

حراسة المرمى: عصام الحضري.

خط الدفاع: أحمد حجازي، وعلي جبر، وأحمد فتحي، ومحمد عبدالشافي

خط الوسط: محمد النني، وطارق حامد، وعبدالله السعيد، وتريزيجيه، ومحمد صلاح.

خط الهجوم: مروان محسن.

وأكد بسيوني، أنه لو كان مديرا فنيا لمنتخب مصر، كان سيضم حسين الحات أحسن لاعب في الدروي الإماراتي، بجانب عمرو مرعي لاعب النجم الساحلي وأعطي له الفرصة لأن المنتخب يعاني مع العناصر الهجومية.

واستطرد: “لا بد أن نتخطى الدور الأول، لأنه حلم معظم المصريين، وطموحات المصريين كبيرة في وجود لاعبين كبار مثل محمد صلاح، ورمضان صبحي، وعبدالله السعيد، ومحمود تريزيجيه.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك