تستمع الآن

شركات سويدية تجبر موظفيها على ممارسة الرياضة لهذا السبب

الثلاثاء - ٢٦ يونيو ٢٠١٨

للرياضة أهمية كبيرة في حياة الإنسان لما لها من دور كبير في تحسين صحته والشعور بالاستقرار النفسي والسعادة، وهو ما تنبهت به بعض الشركات السويدية حيث أجبرت موظفيها على ممارسة الرياضة في أثناء ساعات العمل.

ووفقًا للخبر الذي قرأه خالد عليش في برنامج “معاك في السكة” على “نجوم إف إم”، اليوم الثلاثاء، فإن دراسة حديثة أجراها باحثون في جامعة ستوكهولم بالسويد، أشارت إلى أن بعض الشركات تجبر موظفيها على ممارسة الرياضة خلال ساعات العمل مرة في الأسبوع.

وأشارت الدراسة إلى أن ممارسة الرياضة تساعد على زيادة إنتاجية العمل، لتتراجع نسبة الإجازات بنسبة 22%، كما أن ممارسة الرياضة تساعد على نشر المحبة والألفة بين العاملين وتخليصهم من الضغوط النفسية فى العمل.

يذكر أن الرياضة مدرجة في الثقافة الإسكندينافية، وأن السويديين من أكثر الشعوب بأوروبا ممارسة للرياضة، خاصة أن 67 % منهم يمارسون أنشطة رياضية بانتظام، في الوقت الذي يحتل فيه الفنلنديون المركز الأول بنسبة 69 %.

جدير بالذكر أنه منذ الثمانينيات من القرن الماضي ومعظم الشركات السويدية تطبق نظام ممارسة الرياضة خلال ساعات العمل لما له من تأثير إيجابي على العاملين.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك