تستمع الآن

درة: أنا جريئة في القيادة .. وأعشق السيارات الكلاسيكية

الإثنين - ٠٤ يونيو ٢٠١٨

تحدثت الفنانة درة، في برنامج “التوصيلة” مع تامر بشير على “نجوم إف إم”، اليوم الإثنين، عن ذكرياتها في تعلم قيادة السيارات، وسبب عشقها للسيارات الكلاسيكية.

ويستضيف تامر بشير، النجوم في سيارته ويتحدثون خلال الطريق عن ذكريات النجم وعلاقته بالسيارات ودورها في حياته ومشواره الفني وذكرياته مع الطرق وإظهار جانب مختلف في حياة كل فنان.

وقالت درة، إن بداية تعلمها قيادة السيارات جاءت عن طريق صديقها في الجامعة حيث حاول تعليمها القيادة، ثم ذهبت عقب ذلك إلى مدرسة لتعلم القيادة، مضيفة: “كنت جريئة ولم أخش القيادة”.

وأضافت: “لست مغرمة بالسيارات، لكنني لا أحب السيارات الرياضية وإنما أعشق الكبيرة بجانب المركبات صغيرة الحجم”، مشيرة إلى أنها تحب القيادة بنفسها من أجل الاستمتاع بها.

وأوضحت درة أن القيادة في بعض الأوقات مرتبطة معها بـ”المود”، بينما عندما عندما تمر بالسيارة في شوارع مزدحمة من الممكن أن تصاب بالضيق.

درة

وتابعت: “هناك سيارات أحببتها وأخرى كرهتها ورغبت في التخلص منها، كل الأمر هو (وشها حلو) أم سيئ عليّ”.

وأوضحت أنها ترغب في أن يظل بجوارها أي شخص يعرف الطرق بأكملها، بينما هي تجلس في المقعد الخلفي لأنها تجلس في ذلك المكان دائمًا.

ونوهت بأنها تكره أي شخص رائحته سيئة من الوجود داخل السيارة، قائلة: “أحب الروائح الجيدة وأكره الروائح السيئة وأي شخص رائحته غير مستحبة فالأمر سيكون صعبًا”.

دور تاريخي

وأشارت درة إلى أنها تتمنى أن تقدم دورًا تاريخيًا على قدر كبير من الاحترافية في كتابة السيناريو، مشددة على انها تعشق السيارات القديمة.

وأكملت: “أحب السيارات الكلاسيكية جدًا كما أن شكلها مميز، وكنت أتمنى العيش في هذا المكان”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك