تستمع الآن

دراسة: القمر سيجعل اليوم 25 ساعة في المستقبل

الأربعاء - ٠٦ يونيو ٢٠١٨

أظهرت دراسة نشرت في دورية الأكاديمية الوطنية للعلوم، أن القمر يبتعد عن كوكب الأرض مما يسبب ازدياد في طول اليوم.

وتقول الدراسة أن اليوم كان يستغرق 18 ساعة فقط قبل 1,4 مليار سنة، وذلك بسبب دوران الكوكب بشكل أسرع، وقرب القمر. ويبتعد القمر عن الأرض بمعدل 3.82 سم في السنة، وهو ما يؤثر على حركة الأرض بشكل صغير لكن ملحوظ.

وبحسب الباحثون فإن طول كل يوم على كوكبنا سيكون 25 ساعة، وذلك خلال 200 مليون سنة.

يذكر أنه عندما يزداد انحراف مدار القمر، تنخفض قوة الجاذبية التي يمارسها على كوكب الأرض، مما يسبب زيادة طول الأيام. إن ضعف الجذب بين الأرض والقمر على مدار السنين أدى إلى تباطؤ دوران الكوكب، وذلك جعله يستغرق وقتا أطول لاستكمال دوران 360 درجة.

إن حركة الأرض في الفضاء تتأثر بالأجسام الفلكية التي تمارس قوة عليها، بما في ذلك كواكب المجموعة الشمسية والقمرية، والتي لها دور في تحديد الاختلافات في دوران الأرض، و تُعرف هذه الاختلافات بـ “دورات ميلانكوفيتش”، التي تحدد مكان توزيع أشعة الشمس على الأرض، وهذا يعني أنها تحدد إيقاعات مناخ الأرض.

تغير الزمن بشكل ملحوظ على الأرض على مدار مليارات السنين، وذلك بسبب تعدد الأجزاء المتحركة لدى النظام الشمسي، بما في ذلك الكواكب التي تدور حول الشمس.

وأشار الباحث في الدراسة، البروفيسور ستيفن مايرز، من جامعة ويسكونسن – ماديسون، إلى أنه وزملاءه قاموا باستخدام مزيجا من النظرية الفلكية والتوقعات الجيولوجية لمعرفة الوقت في الماضي البعيد، وذلك لتطوير مقاييس زمنية جيولوجية حتى يستطيعوا دراسة الصخور التي يبلغ عمرها مليارات السنين بطريقة مشابهة لدراسة العمليات الجيولوجية الحديثة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك