تستمع الآن

حازم سمير: خالفت رغبة والدي في دخول إحدى الكليات لكنني ندمت

الخميس - ١٤ يونيو ٢٠١٨

 

حل الفنان حازم سمير، ضيفا على برنامج “بحب السيما”، مع جيهان عبدالله على “نجوم إف إم”، اليوم الخميس، للحديث عن أسرار في حياته الشخصية والفنية.

“بحب السيما” يعتمد على استضافة مجموعة من أشهر نجوم الفن. وتطرح جيهان عبدالله على كل نجم مجموعة من الأسئلة على أن يبدأ كل سؤال باسم فيلم، ويحكي النجم عن مواقف طريفة في حياته تكشف عن جوانب شخصيته المختلفة.

البنت اللي قالت لاء

وأشار إلى أنه تم رفضه من قبل من إحدى زميلاته في الجامعة، قائلا: “كانت زميلتي، واستغربت جدًا من رد فعلها لأن كل المؤشرات كانت تقول العكس والموضوع يتبقى فيه الرسميات فقط”.

الملاك الظالم

وأوضح حازم أنه قابل ملاك ظالم في الكثير من حياته العادية، موضحًا: “في الأول تفتكر أنه ملاك ومن ثم تكتشف أنه ظالم، ولفترة كبيرة كنت بتخدع في الناس بسهولة”.

وأضافت: “أحب أشوف نفسي ملاك وأخاف أظلم ناس من غير ما أخد بالي، ورأي المقربين لي يرون أنني شخصية طيبة”.

شبح نص الليل

وأكد حازم أنه كان يخاف من الأشياء المرتبطة بالجن والعفاريت، منوهًا: “كان لديما في منزلالعيلة شقة جدتي المغلقة من سنوات وقبل عنها أنها مسكونة وكنت الشجاع الوحيد اللي بطلعها، وفي مرة صعدت لها وسمعت أصواتًا وخفت جدًا، وبعد ذلك لم أصعد لها مجددًا، وحتى الآن أخشى من الأماكن المغلقة جدًا”.

حازم سمير

علقة موت

وأشارت إلى أنه تعرض في يوم من الأيام لاعتداء قوي من قبل بلطجية، حيث بدأت الواقعة عندما أخبره أحد الأشخاص أنه تمت معاكسة شقيقته، واصطحبت أصدقائي وفوجئت أن الطرف الآخر استعان ببلطجية”.

مغامرون خول العالم

ونوه بأنه يحب يسافر إلى تايلاند، وماليزيا، وإندونسيا.

غلطة عمري

وقال حازم، إن غلطة عمره هي عدم الاستماع إلى نصيحة والده في الدخول إلى الكلية الفنية العسكرية، مؤكدًا: “كانوا يرغبون في دخولي كلية الفنية العسكرية قسم هندسة إلكترونيات ورفضت عشان كنت أحب الفن، وقدمت أوراقي في كلية سياحة وفنادق واستمريت في خلاف معه لعام ونصف إلا أنه وجدني مرتاحًا وقال لي أنا نفسي تعمل الحاجة اللي مريحاك، لكن عندما كبرت اكتشفت أنني لو كنت سمعت كلامه كان الموضوع هيتخلف”.

4-2-4

ولفت حازم سمير، إلى أنه مهتم جدًا بالكرة، ويشجع النادي الأهلي ومنتخب مصر، قائلا: “خارج مصر بشجع ليفربول حتى من قبل محمد صلاح، وفي إسبانيا بشجع برشلونة، ومتفائل أننا سنقدم أداء قوي في كأس العالم ونحقق نتائج جيدة”.

الكل يغني

وأكد أنه يجب أغنية “زمان وأنا صغير” للفنان هشام عباس، موضحًا: “الواحد لما يكبر يفتكر الحاجات القديمة التي مر بها، وكان حلمنا قديمًا هو الاستقلال والخروج من الجامعة، وعندما كبرت اكتشفت أن أيام الجامعة هي الأفضل”.


الكلمات المتعلقة‎