تستمع الآن

“النص الحلو”.. التقويم هو الحل الأمثل لتجميل الأسنان

الثلاثاء - ٢٦ يونيو ٢٠١٨

أكد الدكتور كريم الجندي أخصائي التجميل وزراعة الأسنان، أن طبيب الأسنان خاصة في مجال الزراعة لا بد وأن يكون متمرسًا ويمتلك شهادات وخبرة كبيرة في ذلك المجال، قائلا: “ده علم مش فهلوة ولا شطارة، لازم أدرس واتعلم وأحصل على خبرة كبيرة”.

وأضاف خلال حلوله ضيفًا على برنامج “النص الحلو” مع يارا الجندي على “نجوم إف إم”، اليوم الثلاثاء، أم مصطلح “هوليوود سمايل” ليس طبيًا وليس له أي تعريف طبي، منوهًا بأن الأمر عبارة عن تغيير شكل الأسنان فقط.

وأوضح الجندي، أن حالة المريض هي من تفرض نفسها على الدكتور، حيث يبحث عن حل أمثل للعلاج، ولا يجب على المريض أن يختار نوع العلاج، قائلا: “هو مش كتالوج نقرر منه، وكل واحد حسب طبيعة أسنان”، مشددًا على ان الحل الأمثل لإعوجاج الأسنان يتمثل في عمل تقويم.

تقويم الأسنان

وأشار إلى أن “تقويم الأسنان” تطور كثيرًا مع مرور السنين، موضحًا أن الطلب زاد على التقويم مؤخرا خاصة مع بدء تطوير المواد المستخدمة فيه حتى أصبحت من “السيراميك” وأصبح لونها شفافًا، مؤكدًا: “التقويم هو الحل الأمثل لتجميل الأسنان”، موضحًا أن التقويم قد يمتد من 10 أشهر إلى سنة.

الدكتور كريم الجندي

وأكد الجندي، أن تجميل الأسباب يتم في حالاتل مثل، تغير لونها، أو حجمها، او وجود تشوهات على سطح الأسنان، أو حشوات أو عيوب خلفية”.

وأضاف أن أحد الحلول، يتمثل في تركيب طبقة من السيراميك على سطح السِنة لتغيير لونها وملمسها وحجمها وشكلها.

وأكد أنه في “زراعة الأسنان”، ما يزرع في العظم هو “الجِدر” فقط وليس السٍنة ثم يوضع فوقه “كراون”، مضيفًا: “إذا كان لدي جدر طبيعي سليم أبنيه أولا ثم تركيب (الكراون)”.

وأشار إلى أن تلك المرحلة تأخذ وقتًا وتقام على أكثر من مرحلة، حيث تتراوح بين 6 إلى 8 أسابيع قبل تركيب السِنة الأساسية، إلا أنه في بعض الحالات من الممكن تركيب الجٍدر والسٍنة في نفس الزيارة.

وقال إن هناك نوعين من الخامات، هي مادة معدنية تسمى “تاتنيم” وهي تستخدم في أكثر من 90 % من الحالات، كما أنها تستعمل منذ سنوات طويلة، ونوع آخر هو “زركونيا” من السيراميك.

وأكمل الجندي: “البعض يمتلكون خوفًا شديدًا من طبيب الاأنان ولا يدركون مشكلة عدم تنظيفها بانتظام، لكن الوعي بأهمية الأسنان تحسن كثيرا لكن لا زال غير منتشرا عند البعض”.

وعن تبييض الأسنان، قال الجندي: “من 10 سنوات بدأنا في استخدام مادة جديدة (جيل) مع استخدام ضوء، ما ساهم في تسريع عملية تبييض الأسنان، فبدلا من أن تستغرق 3 أسابيع أثبحت تستغرق زيارة واحدة فقط، مشددًا على أن التبييض يجب أن يكون مرة واحدة في السنة فقط.

وأوضح أن “الجيل” المستخدم على الأسنان يضعف المينا ويأخذ فترة حتى ترجع سليمة مرة أخرى، قائلا: “التبييض غير دائم وعلى حسب سيتم التعامل معه بأي طريقة، إذا تشرب الكثير من القهوة وتدخن لون الأسنان سيتغير بطريقة أسرع من الطبيعي”.


الكلمات المتعلقة‎