تستمع الآن

الشاعر فوزي إبراهيم: فكرة “اللي في بالي” لديانا حداد جاءت من “لن أعيش في جلباب أبي”

الأربعاء - ٢٧ يونيو ٢٠١٨

أكد الشاعر فوزي إبراهيم، أن الصحافة والشعر أمران مترابطان، مشيرًا إلى أن مهنته كصحفي لم تتعارض مع كونه شاعرًا.

وأضاف خلال حلوله ضيفا على برنامج “مصنع الأغاني” مع فريدة الخادم، على “نجوم إف إم”، اليوم الثلاثاء، “الصحفي لو لم يكن موهوبًا لن يستطيع التكملة في تلك المهنة”، مشيرًا إلى أن الشعر سبق الصحافة.

وكشف عن أنه جاء إلى القاهرة من محافظة الشرقية بمشروع ممثل، موضحًا: “عام 1984، كنت ممثل أول جامعات مصر، وكتابة الشعر كانت رقم 2، وكان موجودًا ليخدم على الدراما التي تقدم في المسرح”.

وأكمل فوزي: “صناعة الأغنية عندي متعبة، وأنا أتعب جدًا في الاغنية ومش بفرط فيها بسهولة، وأصعب مهنة في الدنيا هي الشعر، لأنك مطالب منك أن تقدم أغنية قوية تناسب كل الأدمغة”.

اللي في بالي

وتحدث الشاعر فوزي إبراهيم، عن أغنية “اللي في بالي” للفنان ديانا حداد، مشيرًا إلى أنها أول اغنية مصرية لها من ألحان صلاح الشرنوبي.

وقال: “عندما طلبت مننا ديانا أنا والشرنوبي، ترددت لأنها كانت مطربة ناجحة في الفن الخليجي، لذا كان لا بد أن تذاكر جيدًا مع الملحن والموزع حتى تقدم أغنية قوية”.

وأوضح: “ملهمتي في الأغنية عبلة كامل في مسلسل “لن أعيش في جلباب أبي”، في مشهد كانت تكلم فيه نفسها وتقول (اللي في بالي ولا على بالي)، وجاءت في دماغي هذه الفكرة.

مقولتليش من الأول ليه

وأوضح أن أغنية “مقولتليش من الأول ليه” للفنانة أصالة، كانت عند الملحن حلمي بكر كلحن ولم يكن في الحسبان أن تذهب لأصالة، مؤكدًا: “لما ظهرت أصالة غيرنا حاجات في الأغنية”.

وشدد الشاعر فوزي إبراهيم، على أنه توقع نجاح الأغنية نظرًا للجهد الكبير الذي بذل فيها.

ملهمش في الطيب

وأكد إبراهيم، أن أغنية “ملهمش في الطيب” للفنان إيهاب توفيق، بدأت من خلال موضوع كان لديه قدمه مع الملحن صلاح الشرنوبي، قائلا: “شعرنا أن إيهاب توفيق هو الأنسب”.

وتابع: “شعرنا بذلك على الرغم من أنه لم يغن هذا اللون من قبل، وكان طموح لدينا أن نذهب لهذه المساحة لأن جمهورها كبير، وكان إيهاب يعمل في ذلك الوقت على ألبومه وانتهي من كل أغنياته، وعندما عرضناها عليه وافق عليها لكنه قرر طرحها في ألبومه المقبل”.

وأشار إلى أنه هو من كتب سيناريو الفيديو كليب الخاص بالأغنية.

صابر وراضي

وكشف عن كواليس أغنية “صابر وراضي” للفنان جورج وسوف، موضحًا: “ظللت سنة كاملة أحاول إقناعه بالأغنية، وحاولت مع الملحن أمجد العطافي تغيير لونه في هذه الأغنية”.

وأوضح أن العطافي ذهب إلى لبنان خصيصا من أجل إقناع جورج بالأغنية، قائلا: “جورج طلب منه تسجيلها مع أغنيات أخرى، وعندما سجلت الأغاني وافق على الجميع عدا صابر وراضي”.

وتابع: “عجبته لكنه خاف لأنها ليست مدرسته، وكان يخشى تغيير جلده، وإذا لم يوافق عليها كنت سأدخل تعديلات عليها وأقدمها لصابر الرباعي”.

وأوضح: “ذهب له أمجد مرة أخرى، وسجلها ووزعها أمامه، حتى وافق وسوف”

أخاصمك آه

وأكد الشاعر فوزي إبراهيم، أن أغنية “أخاصمك آه” للفنانة نانسي عجرم، بدأت عندما بدأت نانسي في الانتهاء مع ألبومها الغنائي وكانت تتعاون فيه مع شركة إنتاج مصرية، وهاتفني مدير الشركة وطلب مني أغنية لها.

وأكمل: “قال لي في مطربة معروفة بلبنان، لكن مش معروفة بمصر، ونريد أن نقدم لها أغنية، وطلبت منه بعض من أعمالها، وسمعت خامة صوت قوية جدًا”.

وتابع: “الأغنية دي كانت لحن الأول ثم بدأنا في العمل عليها، وكتبت الكلمات، وفي أحد المرات بعد الانتهاء منها، وجدت مدير شركة الإنتاج يقول لي إن نانسي ستتأخر لكن إيلين خلف ستحضر الآن ما رأيك أن نسمعها لها، لكن خلف لم تأخذ تلك الأغنية من حسن حظ نانسي”.

سيد الغاليين

وعن أغنية “سيد الغاليين” للفنان راغب علامة، أشار إلى أنها كانت تيمة في البداية ثم تم كتابة الكلمات عليها.

وأوضح فوزي: “الموزع مدحت خميس كان أول مرة يتقدم لسوق الكاسيت، وطلبت منه العمل في تلك الأغنية”.

وأكمل: “ذهبنا إلى راغب علامة وعرضنا عليه الأغنية، ووافق عليها بعد إعجابه بها وسجلناها فورًا”، لافتا إلى أنه شعر أن الأغنية ملائمة لراغب علامة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك