تستمع الآن

الجزارون الفرنسيون يطالبون الحكومة بالحماية من “إرهاب النباتيين”

الأربعاء - ٢٧ يونيو ٢٠١٨

كتب جزارون فرنسيون إلى الحكومة يطلبون الحماية ضد النباتيين المتشددين متهمينهم بمحاولة إنهاء ثقافة أكل اللحوم التقليدية في البلاد. ويقول الاتحاد الفرنسي للجزارين إن المتاجر رجمت أو شوهت بكتابات وملصقات لمكافحة اللحوم. وعلى مدى الأشهر القليلة الماضية، تم رش 15 متجرا بالدم المزيف.

وقال رئيس الاتحاد جان فرانسوا جيوهارد في الرسالة إن مثل هذه الهجمات هي شكل من أشكال الإرهاب. وكتب “إنه رعب يحاول هؤلاء الناس زرعه وهدفهم اختفاء قسم كامل من الثقافة الفرنسية”، وأضاف “أراد النباتيين أن يفرضوا على الأغلبية العظمى من الناس أسلوب حياتهم، أو حتى أيديولوجيتهم الخاصة”.

وأوضح جويهارد “لقد تم تضخيم أسلوب الحياة النباتي في وسائل الإعلام، مما ساهم في عدم التسامح”.

الجزارون الفرنسيون لهم مكانة مرموقة في الحياة الفرنسية التقليدية لكن حوادث كهذه ليست جديدة تماما، كما تقول مراسلة بي بي سي في باريس، لوسي ويليامسون. حيث أكد أحد أصحاب المتاجر أنه قد تم إغلاق محله من قبل نباتيين منذ 20 عاما.

نتيجة لانخفاض مبيعات اللحوم، ناشدت مجموعات المزارعين حكومة الرئيس إيمانويل ماكرون في الأسابيع الأخيرة لمنع التدابير التي يعتبرونها مناهضة للحوم.

ويريد صناع الأغذية إيقاف استخدام مصطلحات “شرائح اللحم” و “لحم الخنزير المقدد” و “النقانق” للمنتجات التي لا تحتوي على لحوم.

يذكر أن البرلمان الفرنسي قد رفض اقتراح يطلب من المدارس تقديم وجبة نباتية أسبوعية للطلاب.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك