تستمع الآن

“الآثار” توضح أسباب اختيار شعار المتحف المصري الكبير

الإثنين - ١١ يونيو ٢٠١٨

كشفت وزارة الآثار أن الشعار “اللوجو” الجديد للمتحف المصري الكبير والذي تم استلهامه من تخطيط وشكل المتحف والبيئة المحيطة به، جاء ذلك على هامش المؤتمر الصحفي للإعلان عن دعوة الشركات التحالفات المصرية والدولية للتأهيل المسبق لإدارة خدمات وتشغيل المتحف.

وقال الدكتور طارق توفيق، المشرف العام على المتحف المصري الكبير، أنه تم اختيار هذا الشعار لأنه يمثل التخطيط الأفقي للمتحف المصري الكبير الذي تنفرج جوانبه لتطل على أهرامات الجيزة. كما تم اختيار اللون البرتقالي الدافئ لأنه يعكس اللون الذي تضفيه الشمس على هضبة الأهرامات ساعة الغروب.

وأوضح توفيق أنه تم استلهام كتابة اسم المتحف المصري الكبير بخط عربى إنسيابي من الكثبان والتلال الرملية الموجودة بالبيئة المحيطة. وتم مراعاة اختيار شكل هندسي بسيط كما هو الأمر في جميع شعارات المتاحف الكبرى حول العالم.

شعار المتحف المصري الكبير
شعار المتحف المصري الكبير

وأشار توفيق إلى أن تصميم الشعار كان من ضمن أعمال شركة تصميم العرض المتحفي الألمانية “أتيلييه بروكنر” والتي فازت بمهمة تصميم العرض المتحفي لقاعات المرحلة الأولى للمتحف، وذلك من خلال طرح عالمي شاركت فيه 12 شركة عالمية من 8 دول مختلفة. وأضح المشرف العام على المتحف أن إعداد مقترحات الشعار استغرق عدة أشهر، حيث قامت لجنة متخصصة تضم قامات جامعية مصرية رفيعة باختيار هذا الشعار لأنه يظهر تميز تخطيط المتحف كما أن بساطة التصميم تسمح باستغلاله بشكل أفضل في التسويق للمتحف.

واستقبل مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي الشعار الجديد بردود فعل مختلفة ما بين منتقد لشكل اللوجو معتبرين أنه يفتقر للذوق ولا يعبر عن الحضارة المصرية القديمة، فيما رأي أخرون أن الشعار جاء موفقا في تصميمه البسيط خاصة أن معظم المتاحف العالمية تتبع هذا الأسلوب.

ومن المتوقع أن يتم افتتاح المتحف في الربع الأول من عام 2019، وسيعرض لأول مرة مجموعة ضخمة من القطع الخاصة بالملك توت عنخ آمون يصل عددها إلى 5000 قطعة.  وسيعرض بهو المتحف تمثال الملك رمسيس الثاني وعمود ابنه الملك مرنبتاح، كما يضم الدرج العظيم 87 تمثالا ملكيا.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك