تستمع الآن

أوغندا تفرض ضريبة على استخدام مواقع التواصل الاجتماعي

الأحد - ٠٣ يونيو ٢٠١٨

ضرائب جديدة فرضتها الحكومة الأوغندية، على وسائل الإعلام الاجتماعية بهدف جمع الأموال لمساعدة البلاد اقتصاديًا وتجنب معونات المانحين.

ووفقًا للخبر الذي قرأه خالد عليش في برنامج “معاك في السكة” على “نجوم إف إم”، اليوم الأحد، فإن الأوغنديين عليهم أ، يدفعوا “0.05 دولار” في اليوم من أجل استخدام منصات التواصل الاجتماعي، مثل: تويتر، وفيسبوك، وواتس آب.

وقال الرئيس الأوغندي موسيفيني الذي يحكم منذ عام 1986، إن وسائل الإعلام الاجتماعية تشجع القيل والقال، بينما دافع المتحدث باسم البرلمان كريس أوبور عن القانون الذي يدخل حيز التنفيذ في الأول من يوليو، قائلا إنه مع استخدام المزيد من الأوغنديين لوسائل الإعلام الاجتماعية يجب أن يصبح مصدرًا مهمًا لإيرادات البلاد.

 

وأكد أوبور: الحكومة تحاول ألا تعتمد على التمويل من المانحين.. إنها مجرد ضريبة إعادة توزيع حيث إن الحكومة تبحث عن أموال من أولئك الذين يضطرون إلى تمويل المشاريع”.

وأضاف: “الضريبة صغيرة جدًا ، والناس في أوغندا لن يجدونها غالية جدا”، فيما يرى العديد من الأوغنديين أن الضرائب تعد حملة حكومية على حرية التعبير.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك