تستمع الآن

أمينة رزق عذراء السينما والمسرح العربي التي عشقت يوسف وهبي ولم تتزوجه

الجمعة - ٠٨ يونيو ٢٠١٨

وقالت مريم: “أنواع الحب كثيرة ولما بتحب حد بيفكرك بأغلى حاجة عندك في الدنيا، والدتك، أكيد الموضوع بيكون أجمل، بطلة حكاية النهاردة مُلقبة بـ”أم الفنانين” والحقيقة هي مش أم للفنانين بس كثير من الجمهور بيشوفوا فيها أمهم بحنانها وعاطفتها الفريدة من نوعها.. 280 عملا فنيا أمتعتنا بيهم على مدار مشوارها الممتد لأكتر من 70 سنة خلى التاريخ يذكرها بأفضل مًن أدت دور أم في السينما والمسرح والتليفزيون، هي أمينة رزق”.

فرقة يوسف وهبي

وأضافت: “ولدت أمينة رزق في مدينة طنطا ولما بقى عندها 8 سنين اتنقلت للقاهرة هي ووالدتها وخالتها الفنانة، أمينة محمد، بعد وفاة والدها، وخالتها ساعدتها في دخول الوسط الفني في سن صغيرة جدا بحكم شغلتها كممثلة في فرقة علي الكسار ومسارح روض الفرج، وبدأت بأنها تغني وراء خالتها في المسرحيات لحد ما الفنان الكبير يوسف وهبي أسس فرقته المسرحية، فرقة رمسيس للمسرح العربي، وانضمت أمينة رزق لهم، وشاركت بدور فى مسرحية راسبوتين، ولما نجحت اعتمدها وهبي كممثلة أساسية في الفرقة، وشاركت فى معظم المسرحيات اللى انتجها زي مسرحية السنيورة، ولما حققت نجاحات كبيرة في المسرح قرر المخرج جاك شوتز إنه يستعين بيها في دور فى فيلم (سعاد الغجرية) وهذا كان أول ظهور لأمينة رزق على الشاشة سنة 1928، ومن وقتها وتوالت أعمالها اللي وصلت لـ130 فيلما سينمائيا و120 مسلسلا تليفزيونيا ومسرحية”.

وتابعت مريم: “كانت أمينة من الفنانات القلائل اللي بيوافقوا يعملوا أدوار الأمومة، وهي وافقت تعمل الأدوار دي قبل ما سنها يوصل أصلا لأنها تكون أم في الحقيقة وجسدت دور أم لأغلب نجوم السينما على مراحل 7 عقود متتالية”.

عذراء السينما والمسرح العربي

وأردفت: “على المستوى الشخصي اتعرفت أمينة بإنها (عذراء السينما والمسرح العربي) ودا لأنها لم تتزوج طول حياتها مع إن قيل إنها كانت بتعيش قصة حب من طرف واحد مع معلمها ومكتشفها الفنان يوسف وهبي، لكن هي لم تؤكد أو تنفي هذه المعلومة، وكانت دائما بتتكلم عن مساعدته لها وفضله عليها في تعليمها أصول التمثيل، كما أن ظروف شغلها ساعدتها كتير في التمسك بقرار عدم الجواز لأنها كانت بتقضي وقت طويل من اليوم في التصوير بسبب ارتباطها بمسرح يوميا بليل وبروفات آخر النهار وتصوير أفلام الصبح فلم يكن عندها وقت كافِ لأنها تفكر في شريك لحياتها”.

واستطردت: “كرمت أمينة رزق عن أعمال كثيرة مهمة في حياتها زى “بائعة الخبر – بداية و نهاية – دعاء الكروان – الكيت كات – السيرة الهلالية – وليلة القبض على فاطمة”، من مهرجانات فنية فى مصر وبلدان عربية كثيرة ونالت وسام الاستحقاق من الدرجة الأولى من الرئيس جمال عبدالناصر، وسنة 1991 عينت أمينة كعضو بمجلس الشورى المصري”.

واختتمت: “ظلت تشتغل أمينة رزق لحد ما وصل سنها إلى 93 سنة وآخر مسرحية قدمتها كانت في مسرح الهناجر فى دار الأوبرا المصرية، كبار النجوم كانوا دائما بينادوها بماما أمينة، حتى الناس اللى سنهم قريب من سنها من كتر احتوائها واحتضانها لأي عمل بتشارك فيه، وفى يوم 24 أغسطس 2003 رحلت أمينة رزق عن عالمنا لكنها تركت بصمة علمت في كتاب التاريخ بصفتها (أم الفنانين وأم السينما المصرية)”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك