تستمع الآن

أشرف زكي: “سائق خاص تركني في الدقي خلال تعليمي قيادة السيارات”

السبت - ٠٩ يونيو ٢٠١٨

حل الفنان أشرف زكي نقيب المهن التمثيلية، ضيفا على برنامج “التوصيلة” مع تامر بشير على “نجوم إف إم” اليوم السبت، للحديث عن ذكرياته في عالم قيادة السيارات.

“التوصيلة” يستضيف فيه النجوم في سيارته ويتحدثون خلال الطريق عن ذكريات النجم وعلاقته بالسيارات ودورها في حياته ومشواره الفني وذكرياته مع الطرق وإظهار جانب مختلف في حياة كل فنان.

وقال إنه تعلم قيادة السيارات عن طريق سائق أحضره والده له حيث تعلم على سيارة 125 “سبيشيال”، موضحًا: “السائق تشاجر معي وتركني في منطقة الدقي بوسط الطريق، لكنني اكتشفت بعد ذلك أنه كان متعمدًا حتى اتعلم بنفسي”.

وتابع: “هذا كان درسًا كبيرًا لأنني كنت بمفردي ومطلوب مني العودة بالسيارة، وهذه الأمر أعطى لي ثقة كبيرة في نفسي بطريقة كبيرة”، مشددًا على أن القيادة ممارسة.

وأوضح أشرف زكي أنه كان يمتلك سيارة منذ الصف الأول الجامعي، كما أنه اشترى فيات 128 بسقف مفتوح وقالوا لي إنها السيارة الوحيدة في مصر بهذا الشكل.

وأشار إلى أنه تأخر ذات يوم عند حضور امتحان واضطر لدخول لجنة خاصة، موضحًا: “ذات مرة سيارة ولعت بيا وأنا ذاهب للامتحان، وكانت سيارة 128، وكانت السيارة الفيات منتشرة بشكل كبير في ذلك الوقت، وكنت أحب الـ 125 لكن بعتها لظروف مالية”.

وأضاف أن ما يميز سيارته هي الورق الكثير والجوابات، وكلما أوعد نفسي بتوضيبها لا يحدث ذلك، منوهًا بأنه يغير الكثير من السائقين لأن حركته كثيرة، ويعتمد على نفسه في القيادة بشكل كبير.

وقال إن أكثر ما يثير غضبه هو الزحام، موضحًا: “الزحام فرصة للاستماع للراديو لأنني من عشاق الإذاعة”.

وشدد على عدم حبه لكسر إشارة المرور أو السير عكس الاتجاه، لأنه يجب أن يكون قدوة، مضيفًا: “أنا مهموم بقانون المرور”.

وأكد أن سيغلق باب السيارة بقوة على كل شخص يريد التمثيل والدخول لعالم الفن بقوة وهو ليس فنانًا موهوبًا.

وعن توجيه الإضاءة القوية، أضاف: “أي شخص يسيء للبلد وأقول له تعالى نحافظ على مصر”، كما أنه سيوجه آلة التنبيه لكل من خان البلد وهم يعتقدون أنهم ليسوا خائنين، مشددًا على أنه يحب رائحة البخور داخل السيارة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك