تستمع الآن

أحمد حاتم لـ”بحب السيما”: اتهام جيلي بإفساد الذوق العام للفن “ظلم كبير”

السبت - ٠٩ يونيو ٢٠١٨

رفض الفنان أحمد حاتم، اتهام جيله من الفنانين الشباب بإفساد الذوق العام للفن حاليا، وكشفا أنه مر بلحظات ضعف كثيرة في حياته.

وقال حاتم في حواره مع جيهان عبدالله، يوم الجمعة، على نجوم إف إم، عبر برنامج “بحب السيما”: “أنا مش شايف ولاد جيلي مسيطرين على الفن لدرجة اتهامه بالتحكم في الذوق العام، ولاد جيلي من أكثر الناس اللي مذاكرين وفاهمين في كل عناصر السينما، وبحترم اجتهادهم وبيهتموا بكل العناصر.. فيه ناقص تنتج وفاهمين في الصناعة بشكل يخض وأنا في بداية تجربتي اشتغلت مع ناس فهموني كل حاجة في السينما والصناعة ولما أكون في يوم ما في موقع كبير حاسس إني ممكن أقدم حاجات محترمة مش شايف إننا سبب في أي أذية للفن”.

وعن لحظات الضعف التي مر بها في حياته، أضاف: “لحظة الضعف بتكون حاجات بينك وبين ربنا تشعر إنك صغير جدا ومفيش بإيدك حاجة تعملها، ومررت بهذه المرحلة وشعرت إني قليل وضعيف”.

وعن “الهرم الرابع” في مصر، أوضح: “في الأغاني والطرب هو أكيد عمرو دياب بالنسبة لي، في الكرة حاليا محمد صلاح، في التمثيل فنانة ستكون يسرا وفنان الزعيم عادل إمام، كل حاجة فيها أيقونة تشعر أنه فارق عن الأخرين”.

وبسؤاله “من فيلم المركب تحب توديك على فين”؟، أجاب: “أحب توديني أمريكا الجنوبية وكفكرة تحب توديني للتوازن عائليا وفنيا، وهي حالة أنا الآن في قمة العشوائية اللي إن شاء الله ستقودني للاستقرار”.

وأردف: “أنا شخص عندي كرامة، وعزة نفس عالية فأنا لو شعرت بأي ظلم بأخذ رد فعل لا يشعرني بالمهانة، ولكن إذا اضطررت أجي على نفسي قليلا بلجأ لربنا والحمدلله علاقتي بربنا جيدة، وطفولتي كانت عملية جدا وكنت بتدرب مرتين في اليوم سباحة وجري، وكانت أسعد طفولة في العالم بالرياضة، وأنا عاشق للرياضة”.

وحال عمل فيلم عن حياته، أشار: “سيكون اسمه (عشمان ورايق) وكنت أحب الفنان الراحل محمود عبدالعزيز يقدمه”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك