تستمع الآن

3 علامات تثير قلقك على “رسم طفلك”

الخميس - ٠٣ مايو ٢٠١٨

يعد الرسم من الأشياء التي يلجأ إليها الأطفال الصغار من أجل الترفيه عن أنفسهم، إلا أنه اكتشف مؤخرًا أن هناك علاقة بين الأعمال الفنية للأطفال وما الذي يفكرون به.

ووفقًا للخبر الذي قرأته رنا خطاب في برنامج “بنشجع أمهات مصر” على “نجوم إف إم”، اليوم الخميس، فإنه في الوقت الذي يبلغ فيه طفلك سن الـ 6 سنوات يكون لرسوماته اليومية بعض الوزن والقيمة الحقيقية.

ويشير الخبراء إلى أنه عندما يرسم الأطفال يستخدمون جرعة من الخيال مقترنة تجاربهم الحياتية الحقيقية، وعلى عكس البالغين الذين يفكرون بعمق في كل شيء، لا يستشعر الأطفال أعمالهم الفنية بناءً على ما قد يفكر فيه الناس، فعادة مجرد رسم ما يتبادر إلى الذهن.

وبما أن الأطفال يحبون الرسم والقيام بذلك في كثير من الأحيان، فإن الفن هو طريقة للتحليل الفسيولوجي لما يفكر فيه أطفالكم.

علامات تثير القلق

في عالم الصغار، فإن أكثر الرسومات تعقيدًا قد لا تعني شيئًا خطيرًا على الإطلاق، لكن في بعض الحالات تكون الرسومات رواية رائعة وطريقة يمكن للآباء من خلالها العمل على شيء يزعج طفلهم نفسيًا.

وهناك بعض العلامات على أن أعمال الطفل الفنية قد تكون مؤشرًا على مشكلة أكبر، وهي:

إذا تغير العمل الفني الإجمالي للطفا بشكل كبير وفجأة، فعلى سبيل المثال إذا لم يسبق للطفل أن رسم صورة عنيفة في حياته، ثم فجأة يبدأ في رسم أشياء عنيفة.

العامل الثاني الذي يجب ملاحظته، وهو إذا كان الطفل يميل إلى استخدام الحبر الأحمر والأسود في الغالب، فيرتبط استخدام الأسود بالكآبة في الطفولة، وقد يكون استخدام اللون الأحمر الزائد علامة على الغضب والعدوان.

وعلى الرغم من ذلك فإن استخدام الطفل هذه الألوان ببساطة ليس مدعاة للقلق، إلا في حالة واحدة وهي إذا لاحظت أن جميع الرسومات تعتمد في الغالب على هذين اللونين.

العامل الثالث، وإذا كان طفلك يفعل أشياء غريبة من جذب نسخًا غريبة من عائلتك، مثل ترك بعض أفراد العائلة خارج الصورة معًا، أو يرسم نفسه باستمرار بعيدًا عن أي شخص آخر.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك