تستمع الآن

ياسمين الخيام لـ”كلام خفيف”: تحريف اليهود للقرآن ألهم الشيخ الحصري بفكرة تسجيله صوتيا

الإثنين - ١٤ مايو ٢٠١٨

تحدث الفنانة المعتزلة ياسمين الخيام، عن والدها الشيخ الراحل الشيخ محمود الحصري، ودوره المهم في حياتها، ودوره كعالم أزهري كبير، فتح بالقرآن الكريم قلوب الناس، وتعليمه في الأزهر الشريف الذي أضاف إليه بُعدًا آخر في التبليغ عن الله، وتفرده بين المشايخ والقراء بأنه لم يكن قارئًا فريدًا للقرآن فقط، بل كان عالمًا بالقراءات.

وقالت الحاجة ياسمين في حوارها مع شريف مدكور، يوم الإثنين، على نجوم إف إم: “والدي كان شخصية عظيمة جدا واكتشف أنه كان اصطفاء من ربنا، هذا الطفل اللي والده كان رجلا من حفظة القرآن، وقلبه كان معلقا بالمساجد وكان كل مكان يروحه أو زاوية يفرشها كلها بالحصر ولذلك اشتهر بلقب (الحصري) وبعدين من صلاحه كان شاهد رؤية وكان يرى في منامه سلسلة ظهر عبارة عن عنقود عنب جميل ومن كل فج يأتي ناس يقطفون من العنقود ولا ينقص، ولما عاودته مرارا ذهب لأحد الأشخاص فسره له الرؤية وقال له هل لو لديك ابدأ حفظه القرآن وربنا سيجري الخير على يده وينتفع به الناس حتى تقوم الساعة لأن العنقود لا ينقص، وبالفعل أوصى الجدة إن ابنه يكمل تعليمه ويتخصص في علوم القرآن وهذا كان والدي الشيخ الحصري وبالفعل في قرية شبرا النملة في محافظة الغربية حفظ بالفعل القرآن وبدأ يمشي من قريته حتى طنطا للمعهد الأزهري، وكان يتتلمذ على يد شيخ هناك، وكان بارا بأهل بيته وأهل القرآن”.

وأضاف: “والدي دخل الإذاعة سنة 44 وتم تعيينه ليكون شيخ للمقارئ المصرية، وكان رئيسا لجنة تصحيح المصاحف، ولما كان يطوف في العالم لكي ينشر القرأة الصحيحة وجد اليهود بدأوا يحرفوا في المصحف، ومن هنا جاءت فكرة توثيقه صوتا وعرضها على الرئيس الراحل جمال عبدالناصر ورحب جدا، وحدد موعد افتتاح أول إذاعة للقرآن الكريم في العالم العربي وكان اصطفاء من ربنا إن أول جمعي صوتي لقرآن في الدنيا كلها وظل صوته 10 سنوات منفردا في الإذاعة، وطاف العالم لكي يرتل القرآن وهو أسلوب من أساليب تدبره القرآن، والرئيس الأمريكي جيمي كارتر طلب منه نسخة للقرآن بصوته، وأول من قرأه في مكبرات الصوت في الحرمين الشريفين وأول من رتل في الكونجرس الأمريكي وأول قارئ للقرآن يكون له مؤلفات في علوم القرآن عديدة تلامذته ينتفع بها، وبنى في حياته مسجدين ومعهد أزهري ابتدائي وإعدادي وثانوي”.

وشددت: “ليدنا طبعا جميعة الآن باسم الشيخ الحصري والجمعية تقوم بحسن كفالة اليتيم لكي نفرح النبي محمد عليه أفضل صلاة وسلام، والمسجد في أكتوبر وهو جامع في تحفيظ القرآن وطب الأسرة والأنشطة والدروس والمعهد الأزهري، ولدينا أنشطة كثيرة في رمضان”.


الكلمات المتعلقة‎