تستمع الآن

وفاء عامر: هذه هي القوانين التي تحتاج للتغيير في مصر

الخميس - ١٧ مايو ٢٠١٨

حلت الفنانة الكبيرة وفاء عامر ضيفة على أولى حلقات برنامج “بحب السيما” مع جيهان عبدالله، على “نجوم إف إم”، وتحدثت عن الكثير من المواقف التي مرت بها خلال مشوارها الفني.

ويعتمد برنامج “بحب السيما” على استضافة مجموعة من أشهر نجوم الفن، حيث تطرح جيهان على كل نجم مجموعة من الأسئلة على أن يبدأ كل سؤال باسم فيلم، ويحكي الفنان عن مواقف طريفة في حياته تكشف عن جوانب شخصيته المختلفة.

وعن رد فعلها إذا واجهت مشكلة مع أحد الأشخاص، أشارت إلى أنها لا تنظر ورائها أبدًا، موضحة: “لو حد عمل معايا حاجة مش هبص ورايا لأنني إذا نظرت سأسقط ودائمًا ما أنظر أمامي وليس تحت قدمي أيضًا”.

وتابعت وفاء عامر: “من يريد الانتقام فلينتقم، الله موجود وأنا لا أفكر في مثل هذه الأشياء، لأنني أملك حسن النوايا حتى يثبت العكس”.

يا تحب يا تقب

وعن سؤال حمل اسم فيلم “يا تحب يا تقب”، وهل الفقر يكون سببًا في اختفاء الحب، أوضحت: “لو في قصة حب متينة راحة البال بكنوز العالم كله”.

وأجابت وفاء على سؤال بشأن القوانين التي بحاجة للتغيير في مصر بالنسبة للمرأة، بناءً على فيلم “أحوال شخصية”، فقالت: “يجب تغيير قوانين حضانة الطفل ورؤية الأب والأم للأطفال سواء كان الصغير في حضانة أي منهما، لكن الرئيس السيسي عمل الواجب وزيادة لكننا بحاجة إلى أن تكون السيدة تصبح نصف المجتمع مثل الخارج”.

وأشارت إلى أنه يجب المساواة بين الرجل والمرأة، مؤكدة: “المساواة بين الاثنين تكون على قدر العمل، لو الفتاة مثل الرجل في العمل فهي تستحق أن تتساوى معه في كل شيء”.

السيطرة على الغضب

وأكدت وفاء أنها منذ فترة لم تكن تقدر على السيطرة على أفعالها عندما تغضب، إلا أن الأمر تغير الآن وأصبحت أكثر حكمة، قائلة: “لا يوجد شيء في الحياة يستحق أن يثور الإنسان عليه حتى لو كان خطأ، اصلح من نفسك وابدأ بنفسك لأنك من الممكن أن تتعرض لنقض وكلمات لاذعة وستجد نفسك في النهاية متعب”.

وعن فيلم “الطيب والشرس والوحش”، قالت إن الطيب هو والدها، بينما الشرس هو المرض التي لا تتمنى أن يصاب به أي أحد، أما الوحش فهو الموت الذي يفترس وينهش.

التعويذة

وكشف وفاء عن رأيها في السحر والأعمال، موضحة: “هي موجودة في القرآن لكن دائمًا مقل تلك الأشياء لا تصيب القريبين من الله، ولا يوجد شيء غير القرآن هو سبيل النجاة، لكن تعويذة وأشياء من هذا القبيل كلام فاضي”.

مدرستي الحسناء

وأشارت إلى أنها كانت في مرحلة الدراسة الثانوية والإعدادية مذيعة بالإذاعة المدرسة، حيث إنها لم تكن تدري أنها ستصبح مشهورة، كاشفة عن جملة مما كانت تقوله وهي: “باسم الحب وما دام الحب من الإيمان فبسم الإيمان ومادام الإيمان من عند الله فبسم الله الرحمن الرحيم.. الإذاعة المدرسة تقدم فقرتها الصباحية”.

وعن اسم الفيلم الذي ترغب في أن يكتب عن قصة حياتها، واسم الفنانة التي تقوم ببطولته، قائلة: “قصة حياتي أتمنى تتعمل لأني واجهت الكثير من المآسي والأفعال تخلق شخصًا صادقًا، وهذا هو رأي الجمهور على ما اعتقد، وهسمى الفيلم (بكرة) لأن برغم الأوجاع كنت بحلم ببكرة ودائما في أمل ورغم كل الدموع التي سقطت من عيني كنت ابتسم وأقول بكرة أحلى”.

وعن الفنانة التي ترغب في أن تكون بطل قصة حياتها، أوضحت: “آيتن عامر لأنها أصدق حد وعاشرتني وعاشت معايا من وعمرها عامين ونصف”.

آيتن عامر

ولا في النية ابقى

وقالت إنها لم تكن تتخيل في يوم من الأيام إنها ستصبح ممثلة، مضيفة: “كنت أحب التمثيل من أعياد الطفولة والغناء قي المدرسة والهزار مع أصدقائي لكن فجأة أصبحت ممثلة وربنا اللي كاتبها”.

ووجهت وفاء عامر رسالة إلى نجوم طاقم عمل مسلسل نسر الصعيد للفنان محمد رمضان، معربة عن سعادتها الكبيرة للتعاون معهم، مشددة على أن رمضان فنان كبير ومهم ومختلف لأنه يقدم 3 و4 أدوار في عمل واحد، كما أعرب عن سعادتي للعمل مع المخرج ياسر سامي في هذا المسلسل.


الكلمات المتعلقة‎