تستمع الآن

“وشوش”.. عبدالحميد جودة السحار الذي جنت عليه شهرة صديقه نجيب محفوظ

الخميس - ٣١ مايو ٢٠١٨

تطرق الكاتب الصحفي والإعلامي إبراهيم عيسى، عبر برنامج “وشوش”، على نجوم إف إم، للحديث عن الأديب الراحل عبدالحميد جودة السحار.

وقال عيسى: “نجيب محفوظ جنى على الكثيرين، وعلى واحد من أهم أصدقاء عمره، كيف فعل هذا؟ بسبب موهبته الضخمة ونجاحه الكبير غطى على مواهب عظيمة بجانبه، بس بتكتب نفس العالم ونفس المدرسة الخاصة به، ولكن خطف الضوء، ومن هذا الأسماء أديب كلاسيكي ومحترف، هو عبدالحميد جودة السحار المهضوم الحق والمظلوم”.

وأضاف: “عبدالحميد جودة السحار ولد 1913 بعد سنتين من ولادة نجيب محفوظ، لكنه مات مبكرا عام 1974، وتحت ظل نجيب محفوظ عمل مجموعة من الروايات زي (الشارع الجديد وجسر الشيطان وهمزات الشياطين)، وعمل أفلام رائعة مثل أم العروسة والحفيد، أعمال بدرجة كبيرة جدا من الموهبة والكتابة المتماسكة القوة والمنورة، وكان فوقها لنجيب محفوظ الثلاثية وأولاد حارتنا وزقاق المدق، ولذلك لم يأخذ أحد باله من أعماله فهضم هذا الحق، ولكن تجده عامل دور مع نجيب محفوظ رائع جدا دور في نشر الكتب، حيث أسس لجنة النشر للجامعيين في الثلاثينات، وهذا ما جعل تنتشر كتب وروايات نجب محفوظ”.

وتابع: “وعبدالحميد جودة السحار وشقيقه سعيد السحار عملوا مكتبة مصر، وطلعت كل الروائيين العظام، نحن أمام عطاء من نوع آخر وهو ترأس رئيس تحرير مجلسة السينما المصرية، وكان منتجا ومؤلفا وكاتب سيناريو، وفيلم أم العروسة واحد من أهم أفلام السينما العالمية ليس المصرية فقط، كتابة ونصا وإخراجا وتصويرا وديكورا، لكن كتب سيناريوهات مهمة مثل مراتي مدير عام، ألمظ وعبدالحامولي، وعمل فيلم فجر الإسلام وشارك في كتابة فيلم الرسالة”.

وأردف: “وقدم السلسة الأشهر في التاريخ الإسلامي لما عمل 20 جزء لكتاب اسمه “محمد رسول الله” قدم للمكتبة الإسلامية والأدبية تحفة يقرأها الكافة والعامة مكتوبة بشكل مبسط وأنيق ومحترف ولطيف وجميل يليق بالجميع يقرأها كخبرة للتعرف على التاريخ الإسلامي كله”.

وأتم عيسى: “عبدالحميد جودة السحار، لقد جنت عليه شهرة صديقه لكنه ليس أبدا مظلوما لدرجة أن ينساه الناس”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك