تستمع الآن

“وشوش”.. أسامة أنور عكاشة أديب عملاق جعل من شاشة التليفزيون وهج نور وتنوير

الأربعاء - ٢٣ مايو ٢٠١٨

تطرق الكاتب الصحفي والإعلامي إبراهيم عيسى، عبر برنامج “وشوش”، يوم الأربعاء، على نجوم إف إم للحديث عن الكاتب الراحل أسامة أنور عكاشة.

وقال عيسى: “الوش الحقيقي هو أسامة أنور عكاشة، إذا كنت تريد أن تتحدث عن أديب عملاق في الأدب التليفزيوني الذي جعل من شاشة التليفزيون وهج نور وتنوير، إذا كنت تريد أن تتكلم عن كاتب مؤثر في حياة المصريين ودخل عليهم أسرة نومهم سيكون أسامة أنور عكاشة، لو عايز تتكلم عن كاتب جمله وحواراته وشخصياته وعالمه عايش جوه أجيال بالكامل من المصريين لن تستطيع أن تتحدث عن أعتى كتابنا زي نجيب محفوظ بمثل ما تتحدث عن أسامة أنور عكاشة”.

وأضاف: “ربنا كرمنا به في مرحلة في التليفزيون، بعد مرحلة الستينات مرحلة النشأ والريادة والتجربة والخطأ وتحسس نوع هذا الفن الجديد، كانت تقدم مسلسلات جيدة ومهمة ومؤثرة لكنها كلها تتحسس إلى الطريق عن الصنعة وكيف تتحول لنوع قائم بذاته اسمه المسلسل الدرامي التليفزيوني، حتى وصلت لمرحة النضج على يد أسامة أنور عكاشة لما عمل مجموعة أعمالة الخالدة، ولم يكن مجرد مؤلف لكنها قصة نضج وخبرة وتجربة وثقافة ونضج وتأمل بشر وفلسفة وبحث عن إجابات حول أسئلة، طول الوقت لديه مشروع البحث عن هوية الإنسان ومصر، ما معنى الحب وطبيعة الحب، قهر البني آدم بالمال أو بالشهرة أو النفوذ، في كل أعماله تجد هذه الأسلئة بدراما وتفاعلات مختلفة لأن فيه ثقافة وفلسفة وقراءة بشر وتاريخ، لأن به المادة الخام المؤهلة والمهيئة للفنان الذي يعطي”.

وتابع: “المشكلة الآن إن الناس متصورة إن مسلسل نعمل حدوتة وورق وشخصيات وخلاص، ولكن القصة أبعد من كده المهم الوعي والثقافة، هو كاتب فريد في نوعه ومتفرد في حاله، هذا بجانب أساتذة أخرين طبعا، وصحبته أيضا ستجد المخرجين الكبار إسماعيل عبدالحافظ ومحمد فاضل وجمال عبدالحميد، وعشان كده إحساس أسامة أنور عكاشة إنه منفرد بذاته جعله لا يعمل مع عاد إمام ومع ذلك اشتغل مع فاتن حمامة”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك