تستمع الآن

“وشوش”.. أحمد عبود باشا صانع مجد الأهلي في شراء وخطف اللاعبين

الجمعة - ١٨ مايو ٢٠١٨

رصد الكاتب الصحفي والإعلامي إبراهيم عيسى سيرة حياة “أحمد عبود باشا”، رئيس النادي الأهلي الأسبق، في فترة الأربعينيات، حيث إنه كان أحد رجال الأعمال وقتها، وتولى عبود باشا رئاسة الأهلى فى الفترة من 19 فبراير عام 1946 حتى 19 ديسمبر عام 1961.

وقال عيسى عبر برنامج “وشوش”، الذي يذاع يوميا في شهر رمضان، على نجوم إف إم: “الوش الحقيقي للنادي الأهلي هو أحمد عبود باشا، الذي صنع مسار هذا النادي كنادي متفوق وريادي وتحتوي دواليبه كل دروع وبطولات مصر، وسيلته ومنهجه هي اللي موجودة في النادي على مدار هذه السنوات وجعله الأهلي الريادة والسيادة، وكان واحدا من أغنياء ومليارديرات مصر من الثلاثينيات والأربيعينيات، حتى أممت شركاته عام 61 ودعونا من كيف حصل على ثروته، وكان لديه مصانع السكر والشركات الكبيرة فيما يخص مجالات النقل البحري مليادير بكل معنى الكلمة، أكبر عمارة في مصر وقتها الإيموبيليا كان هو صاحبها”.

وأضاف: “لما أصبح رئيسا للأهلي 1946 ولم يكن هناك دوري واللي بدأ 48، وجلس على كرسي الرئاسة 15 سنة، وشهدت فترة تولي عبود باشا لرئاسة القلعة الحمراء حصول النادي على 9 بطولات متتالية للدوري حيث شيد حمام سباحة من أمواله”.

وزير الحربية يشكو رئيس النادي الأهلي

وتابع عيسى: “والزمالك كان رئيسه وقتها حيدر باشا، وزير الحربية آنذاك، ورئيسه لمدة 30 سنة، ومع ذلك يرسل للملك فاروق سنة 51 إن أحمد عبود باشا يمارس من خلال رئاسته للأهلي استخدام المال، وهو الأمر الذي يدفع باللاعلين للانتقال للنادي الأهلي بعد أن يتخلوا عن أنديتهم، تخيلوا وزير الحربية يبعت شكوى في رئيس الأهلي لجلالة الملك شخصيا، إن أحمد عبود يخطف اللاعبين من الأندية الثانية ومن ثم يحصدون البطولات، ولكن حسن يوسف، رئيس الديوان الملكي وقتها، قال للملك إنه عبود باشا كل الإنجازات اللي بيعمها وهو بنى الأهلي من الصفر يضع عليها لوحة رخامية أنها شيدت في عهد جلالتكم، فأشار الملك بتجاهل شكوى وزير حربيته للفريق اللي كان يحمل اسمه، لأن أحمد عبود باشا بيرش جامد ويخطف اللاعبين ويخطفهم ويأخذ الدوري”.

وأردف: “كان قبلها بكام سنة عبدالرحمن باشا لطفي رئيس النادي المصري البورسعيدي أرسل تلغرافا إلى جلالة الملك فاروق سنة 46 يشكو من رئيس الأهلي، قائلا إن الأهلي طلب إعارة 3 لاعبين للاشتراك معه في بطولة بتركيا، ووافق المصري بعد أن كتبت إدارة الأهلي تعهدا بعدم ضم أي لاعب منهم، لكن الأهلي نقض عهده وضم أحمد اللاعبين الثلاثة وهو أبوحباجة ويسعى لنقله من بورسعيد للقاهرة ويحاول ضم لاعبين آخرين بوسائل الإغراءات المختلفة، لذلك نلجأ لجلالتكم للحيلولة دون تحكم هذا النادي الكبير الغني بماله ونقوده في الأندية الفقيرة، وتسألني الأهلي بيكسب ليه، هكذا طول الوقت إدارة مالية هائلة وجبارة وشيل فترة الستينيات وسنجد بعد ذلك دعم حسن حمدي ومليارديرات بيعشقوه وداعمين بقوة واستطاع استخدام سياسية أحمد عبود باشا حتى اليوم”.

واختتم: “لما تسألني عن فريق متفوق كرويا اسألني عليه ماديا.. من اللحظة الأولى سياسة أحمد عبود باشا هي من صنعت مجد الأهلي في شراء وخطف اللاعبين، وتخيلوا خطابين للملك فاروق يريدون غلق النادي بسبب النادي الأهلي بيخطف اللاعبين ويشتريهم، وجلالة الملك يسيب الأهل فاروقا إلى هذا الحد”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك