تستمع الآن

هذا هو السبب العلمي الذي يجعل الأطفال يلعبون طوال اليوم دون تعب

الأحد - ١٣ مايو ٢٠١٨

يحتار الآباء في تفسير طاقة أطفالهم والتي تسمح لهم باللعب طوال اليوم دون أن يشعروا بالتعب، لكن الآن استطاع العلماء إيجاد تفسير علمي.

واكتشف باحثون من جامعة “إديث كوان” وجامعة “كليرمونت أوفيرني” في فرنسا أن عضلات الأطفال الصغار تقاوم التعب بنفس الطريقة التي يقاوم بها رياضيو النخبة التعب. لكن مع مرور الوقت يفقدون هذه القوة والقدرة على البقاء نشطين.

وقالت رنا خطاب في الخبر الذي قرأته على مستمعي “نجوم إف إم” خلال برنامج “بنشجع أمهات مصر”، أن الباحثين اختبروا ثلاث مجموعات، الأولاد الذين تتراوح أعمارهم بين 8 و 12 سنة، والبالغين غير المتدربين والرياضيين المحترفين. كانت عضلات الأولاد مقاومة للغاية للإرهاق أثناء ممارسة ركوب الدراجات مقارنة بالتمرينات التي يقوم بها الرياضيون في التحمل. كما تعافوا بسرعة من التمرينات عالية الكثافة.

وقال البروفيسور توني بلازيفيتش، من كلية العلوم الطبية والصحية بجامعة “إديث كوان”، إن الأطفال في الدراسة مارسوا تمرينا عالي الكثافة تعافوا أسرع من الرياضيين.

وأضاف: “ربما يتذكر معظمنا أنه عندما كنا أطفال كنا نركض في الخارج لساعات وساعات ثم نستيقظ في اليوم التالي ونفعل ذلك مرة أخرى، ولكن إذا حاولنا أن نفعل نفس الشيء ونحن بالغين، فسوف نتحطم”.

إن الطريقة التي يكون بها الأطفال قادرين على التحمل الجيد هو أنهم ينتجون أكثر طاقتهم هوائيا مقارنة بالبالغين. الأطفال أيضا قادرين على إزالة اللاكتات من عضلاتهم بشكل أسرع من الرياضيين المدربين، مما يتيح لهم التعافي بسرعة.

وقال الأستاذ بلازفيتش إن نتائج الدراسة قد تساعد الوالدين اللذين يرغبان في تطوير قدرات الطفل الرياضية.


الكلمات المتعلقة‎