تستمع الآن

هاني سلامة عن مشاهد الأكشن: “أنا ممثل فقط ومش هاعملها فتحة صدر”

الخميس - ١٧ مايو ٢٠١٨

حل الفنان هاني سلامة ضيفًا على أولى حلقات برنامج “التوصيلة” مع تامر بشير، على إذاعة “نجوم إف إم”، حيث تحدث عن تفاصيل تعلمه قيادة السيارات، ومسلسله الرمضاني الجديد “فوق السحاب”.

ويقدم تامر بشير برنامج “التوصيلة”، ويذاع الساعة 4:20 قبل الإفطار، ويعتمد على استضافة النجوم في سيارته ويتحدثون خلال الطريق عن ذكريات النجم وعلاقته بالسيارات ودورها في حياته ومشواره الفني وذكرياته مع الطرق وإظهار جانب مختلف في حياة كل فنان.

وقال سلامة، إنه تعلم قيادة السيارات في فترة الإجازة بين الثانوية العامة والجامعة من خلال أصدقائه أو شقيقه، إلا أن السيارة التي تعلم عليها كانت “مانيوال”.

وأضاف سلامة: “كنت أواجه مشكلة كبيرة في بداية تعلمي القيادة، بسبب البنزين والدبرياش لكنني تأقلمت على ذلك، ولكن تعلمي القيادة لم يأخذ وقتًا طويلا وفي المرة الثالثة صعدت إلى كوبري أكتوبر لأخذ الجرأة”.

وأوضح أن أول سيارة قادها هي سيارة العائلة وكانت “أوبل فيكترا” موديل 1996، وكانت مانيوال، قائلا: “السيارات المانيوال ظريفة وتشعرك أنك تتحكم بالسيارة لكن الأتوماتيك مريح في الزحام”.

هاني سلامة

مشاهد الأكشن

وعن أدائه مشاهد الأكشن خلال قيادة سيارة، كشف عن رفضه ذلك، قائلا: “مش هاعملها (فتحة صدر) ومش صح أعملها كده، أنا أؤمن بالتخصص وأنا دوري ممثل فقط ولست بطل العالم في قيادة السيارات”.

وأكمل هاني سلامة: “لو طلب مني أن ألعب بالسيارة خلال مشهد بشكل أو بآخر وهذا المشهد يحتاج إلى شخص محترف لن أجازف وأصوره، لاعتبارات أخرى أولهم أنا، والمهم أني أجيب اللي يفهم في الموضوع ويعمله”.

وأشار هاني سلامة، إلى أنه يحب أن تركب بجانبه في السيارة زوجته وبناته، وعن الشخصية التي لا يريدها معه هي الشخصيات متغيره الأوجه والتي تنافق.

وأكمل: “لا أحب الشخصيات الزنانة وهو النوع الذي من الممكن أن أضعه في شنطة السيارة خلال سيري في الطريق ولا يجلس بجواري”.

وأكد أنه يطمئن وهو جالس بجوار زوجته أو والدته إذا كان لا يقدر على القيادة، موضحًا: “ببقى راكب ومطمن بجوارهما”.

فوق السحاب

وتحدث عن مسلسله الرمضاني الجديد “فوق السحاب”، قائلا: “يدور عن علاقات مافيا وصراعات بين أشياء لها علاقة بشاب مصري الذي يتورط مع رجال المافيا”.

وأشار إلى أنه استمتع في هذه التجربة، مضيفًا: “هي ثاني تجربة مع المنتج تامر مرسي في شركة سينرجي وأشكره على تكرار العمل معه، خاصة أن الإنتاج ضخم بشكل ملحوظ”.


الكلمات المتعلقة‎