تستمع الآن

ميدو لـ”في الاستاد”: هذه مزايا مرتضى منصور.. ومراهن إن عبدالله السعيد سيعود للأهلي الموسم المقبل

الإثنين - ٠٧ مايو ٢٠١٨

توقع أحمد حسام “ميدو”، مدرب الزمالك والإسماعيلي السابق، على أن يعود عبدالله السعيد، للنادي الأهلي الموسم المقبل، رغم ما حدث وتوقيعه للزمالك ثم عودته للأهلي والاستغناء عنه والذهاب للاحتراف في فنلندا، مشيدا ببعض الصفات لدى مرتضى منصور، رئيس الزمالك.

وقال ميدو في حواره مع كريم خطاب، يوم الإثنين، عبر برنامج “في الاستاد”، على نجوم إف إم: “موضوع عبدالله السعيد شائك، لكن المستفيد الأكبر هو الزمالك، لأنه أضاع على الأهلي لاعب كان يستفيد منه الفريق الأحمر فنيا وصعب على الأهلي تعويضه، والزمالك استفاد ماديا من موضوع السعيد حتى يتنازل عن إيقافه الفترة المقبلة بشكل جيد جيدا، وإدارة مرتضى منصور طلعوا معلمين، كان ممكن الزمالك كسبان أوي والأهلي خسر كثير، ولاعب صعب تعويضه على المستوى الفني”.

وأضاف: “قلت هذا الكلام في كل مكان، غياب السعيد عن الأهلي سيفرق كثيرا، لأن الأهلي قوته في النظام والسعيد وأجايي، ومرتضى لعب اللعبة بشكل جيد جدا، ومرتضى منصور له عيوب كثيرة ولكن له مزايا في هذه الحاجات ويقدر ياخذ حق الفريق كويس، ويقدر يوفر أموال ويقبض اللاعبين في مواعيدها ويقدر يأخذ حق النادي بأي طريقة وهذه ليست قصتي، وعبدالله السعيد لم يتضرر بشكل قوي وصعبان عليّ اللي تعمل فيه لأنه ليس سهلا على أي إنسان، إنه يعود للأهلي ويمضي ثم تاني يوم يقولون لك مع السلامة بالتأكيد هو أمر يهز أي حد نفسيا، رأيي الموضوع كان فيه قسوة قليلا، لا ينفع نكون على علاقة قوية لسنوات ولما أغلط غلطة واحدة تذبحني بهذه الطريقة.. ولكن فيه آراء أخرى تقول إن الأهلي كسب وطبق مبادئه، ولكن حصلت مواقف أخرى داخل الأهلي وتم التغاضي عنها وفيه لاعبين رحلوا والموضوع بيعدي لاعتبارات أخرى”.

وتابع: “إبراهيم سعيد مثلا سافر معي بلجيكا وقت لعبه للأهلي لمدة شهرين ونصف ثم عاد والناس في الأهلي منحته درسا قاسيا وتم إيقافه ثم عاد ولعب واشتغل بشكل جيد وبعدين رحل، ولكن القرار وقتها كان حيكما وفيه توازن وكان مكن يمشي كده مع عبدالله كان ممكن تتخطى المرحلة الأولى الصعبة، أتمنى السعيد يكون موجود في الأهلي ويحصل التراجع في هذه الخطوة، فيه كلام يقال الآن وأعتقد أنه خلفه التحضير لخطوة عودته للنادي، إن فيه كلام من الداخل مثلا إن السعيد صعب تعويضه وأنا اقرأها بهذه الطريقة، وأنا مراهن محمد فضل، لاعب الأهلي السابق، لعشاء لعشرين شخص إن السعيد سيعود الأهلي”.

وأردف: “المدربون زي الفرق واللاعبين ممكن مدرب يكون في أزهي أوقاته ولكن بعد سنتين يكون ليس في وقته، ومفيش حاجة اسمها الأفضل للزمالك مدرب مصري وأجنبي، وأنا عرض علي العمل مع مدربين أجابن في أماكن مختلفة دخل وخارج مصر، طبيعة شخصيتي والطريقة اللي بدأت بها مهنتي التدريبية صعب أكون رقم 2، أنا لي أفكاري والموضوع لن سكون سهلا”.

احتراف اللاعبين المصريين

وعن احتراف اللاعبين المصريين، قال ميدو: “كان فيه أفكار عندي حطمها محمد النني ومحمد صلاح، ولكن فيه حاجات تساعد على النجاح بشكل أكبر منها اللغة وطريقة التفكير العقلية، وعقلية اللاعب المصري تطورت بشكل كبيرا جدا وخصوص الأجيال الجديد لازم نجاح صلاح والنني يشجع أندية ومنظومة الكرة إن أكبر عدد من اللاعبين الصغار إنهم يحترفوا وتخيل لو عند 50 لاعبين يلعبون في الدوريات الكبرى سيكون لدك منتخب قوي واستثمار في كرة القدم، اللاعب اللي بيحترف يتقاضى ملايين ويدخل استثمارات داخل بلدك وعملة صعبة تدخل بلدك، أقول للأندية لا تنظروا تحت أرجلكم وتعلموا من تجربة المقاولون وإنبي، ويجب أن يكون أهم أهداف الاندية إخراج لاعبين لأوروبا، والفيفا يعطي لكل الأندية اللي احترف منها اللاعبين أموال وتظل تستفيد منه، واللاعب يعود لك شخصية قوية ومتفتح ولديه خبرات على المستوى الإداريو التدريبي بشكل جيد”.

وتابع: “أكيد صلاح لما يعتزل يريد العودة ويبني كوادر لنادي المقاولون، وفي النهاية مصر تستفيد والموضوع دائرة كبيرة لا يجب أن تقف، ومحمود تريزيجيه لازم يغير وكيله فاللعب في الدوري التركي بهذه الإمكانيات يؤكد أن وكيله ليس قويا وانظروا لصلاح، من ضمن المشاكل اللي قابلتني إني لم أسمع وكيلي في وقت من الأوقات، ومانشيني جاء لي مخصوص هولندا وقت احترافي في أياكس لكي يأخذني لاتسيو والقصة مش سهلة وأصعب حاجة في الكرة إنك تكبر بدري وفي الحياة عموما والموضوع يريد توازن أكبرو تسمع وكيلك أكبر، وفيه وكلاء في مصر فاهمين الموضوع غلط وكأنه سبوبة”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك