تستمع الآن

محمود فتح الله: لا يوجد مقارنة بين حسن شحاتة وكوبر.. الأرجنتيني “دفاعي بحت”

الجمعة - ٢٥ مايو ٢٠١٨

تحدث محمود فتح الله، لاعب الزمالك السابق، والمقاولون العرب الحالي، عن ذكرياته مع منتخب مصر في تصفيات بطولة كأس العالم، مشيرًا إلى أنه لعب مع الفراعنة تصفيتين فقط هما 2006 و2010، وذلك خلال حديثه مع كريم خطاب في برنامج “حكايات المونديال”، على “نجوم إف إم” اليوم الجمعة.

ويستضيف كريم خطاب نجوم الكرة المصرية من الأجيال المختلفة للحديث عن كأس العالم والتصفيات وذكرياتهم مع المنتخب المصري في المباريات المختلفة.

وقال فتح الله: “لعبت مع منتخب مصر تصفيات 2006 و2010، حيث إنني شعرت أننا في كأس العالم في التصفيات الأخيرة، خاصة أننا جيل حصد 3 بطولات كأس الأمم الإفريقية وكنا نرغب أن يكلل مجهودنا بالوصول بكأس العالم”.

وتابع: “لكن على الرغم من ذلك شعرت بالتشاؤم قبل المباراة الفاصلة مع منتخب الجزائر في السودان بسبب الفرحة المبالغ فيها من قبل المصريين، لأنه من المتعارف عليه أن هذا الأمر يؤدي لنتيجة سلبية”.

وأكمل: “المبالغة في الفرحة خاصة من قبل وسائل الإعلام أثرت على اللاعبين، وكنت أتمنى الصعود في ذلك الوقت لكأس العالم لأن هذا الجيل يستاهل”.

وأكد أن منتخب مصر في بطولة المونديال التي أقيمت في البرازيل عام 2010، كان سيظهر بشكل كبير ويؤدي بطولة كبيرة نظرًا لعناصر الخبرة الضخمة التي كانت موجودة، قائلا: “شكلنا كان هيبقى كويس في 2010 خاصة أننا لعبنا من قبل مع إيطاليا والبرازيل، ولم نكن نمتلك الرهبة تجاه المنتخبات الكبيرة”.

وقال: “لو كنا صعدنا كنا هنعمل حاجة في كأس العالم بالبرازيل، وهذه كانت أقرب فرصة للصعود للمونديال، خاصة أننا كنا أقوى من الجزائر في ذلك الوقت”.

وعن حمى البدايات في تصفيات كأس العالم، أكد: “الفشل بسبب البدايات بسبب التعثر في أول مباراة بالتصفيات، لكن في هذه التصفيات كسبنا أول مباراة خارج مصر، ومن ثم كسبت غانا حتى تفردت بالمجموعة”.

حسن شحاتة وهيكتور كوبر

وعن الفرق بين حسن شحاتة المدير الفني السابق لمنتخب مصر، والأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني الحالي للفراعنة، قال: “لا يوجد تشابه.

وأوضح: “هما مدربين كبار، لكن طريقة لعب حسن شحاتة هجومية ويحب لعبها، وكان يقول للاعبين دائمًا استمتعوا وهاجموا والعبوا طرق سهلة وبسيطة وممتعة”.

وأكمل: “كوبر مدرسته مختلفة دفاعية بحتة مع الاعتماد على عنصرين أو 3 عناصر يمتلكون الخبرات والسرعات لإنهاء الأمر”.

وعن توقعه لتشكيل المنتخب في بطولة كأس العالم بروسيا 2018، أوضح أن مركز حراسة المرمى هو أمر شائك لأن الحارس الجاهز هو من سيلعب.

هيكتور كوبر

وعن بقية لاعبي المنتخب، قال:

الدفاع: أحمد حجازي، وعلي جبر، ومحمد عبدالشافي، وأحمد المحمدي.

الوسط: محمد النني، وطارق حامد، وأحمد فتحي.

الهجوم: كهرباء، ومحمد صلاح، ومحمود تريزيجيه.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك