تستمع الآن

لمحات من حياة أحمد زكي.. طارده إحساس بالظلم طيلة حياته

الجمعة - ٢٥ مايو ٢٠١٨

“الوش الذي صاحبني طول الوقت”.. هكذا بدأ الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى، حلقة اليوم الجمعة من برنامج “وشوش”، على “نجوم إف إم”، والتي تحدث فيها عن الفنان الراحل أحمد زكي.

“وشوش” برنامج يقوم على تحليل قصص نجاح الشخصيات التي أثرت في وجدان المصريين بأعمالهم سواء كانت سياسية أو رياضية أو فنية أو أدبية بشكل مكثف في المعلومات وبطريقة حكي مبسطة وسلسة.

وقال إبراهيم، إن أحمد زكي هو الوجه الذي صاحبه طيلة حياته، مشددًا على أنه ممثل عبقري وعظيم، قائلا: “اعتبرت نفسي صديقه”.

وتابع: “أكثر شيء فرق معي جدًا هو الشفقة على الفنان الراحل، فهو عاش عمره حزين جدًا واستشهد له برباعية صلاح جاهين “إيش تطلبى يا نفسي فوق كل ده.. حظك بيضحك وانتي متنكدة”.

أحمد زكي في أيام السادات

وأكمل: “سنوات التكوين أثرت كثيرًا في أحمد زكي، فهو عنده إحساس بالغربة منذ اللحظة الأولى، منذ وجوده في الزقازيق حتى وهو على فراش المرض”.

وشدد على أن ذلك الإحساس كان سببًا في انفصاله عن الاتصال بالواقع، مضيفًا: “كان يمر بإحساس غربة حقيق فصله عن الاتصال بالمجتمع والواقع والفرح به، هو بداخله حزن ساكن وهم جعله يريد الهرب من حياته، لهذا اشتهر على قدرته على تقمص الشخصيات ليس على شاشة التليفزيون فقط بل في الحياة الشخصية”.

وأضاف عيسى: “أحمد زكي كان يتقمص شخصيات أخرى في حياته الشخصية، وأشهد أنه كان أبرع وأجمل من قلد عادل امام، ويقلد تحركه وطريقة تكلمه”.

واستطرد: “زكي كان طول الوقت مطارد بإحساس بالظلم، وأنه مظلوم، ويظل يشرح لماذا حصد فيلم عادل إمام مليون جنيه بينما حصد فيلمه 450 ألف فقط، وكل هذا لأنه مشغول طول الوقت بالظلم”.

وأكد إبراهيم عيسى: “إحساس الظلم ده داس جواه كتير عشان كده كان يفر من حياته بتقمص الآخرين”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك