تستمع الآن

في بلجيكا.. رادار يرصد سيارة تسير بسرعة خرافية

الثلاثاء - ٠٨ مايو ٢٠١٨

شهدت بلجيكا حادثة فريدة من نوعها، حيث كاد سائق سيارة أن ينهار بعدما اكتشف عند فتحه بريده رسالة من الشرطة تخبره أن رادار مراقبة السرعة رصد سيارته وهي تسير بسرعة 696 كيلومترا/الساعة.

ولم يصدق المواطن البلجيكي الثلاثيني نفسه بالطبع لأن سيارته ليست سوى أوبل أسترا صغيرة، بعيدة كل البعد عن أن تكون قادرة على تحقيق مثل هذا الأداء على الطريق.

وفي البريد نفسه، حسب وسائل إعلام بلجيكية، يتبين من المحضر أن الشرطة خفضت السرعة رحمة بهذا السائق إلى 654.24 كيلومترا/ساعة، وذلك عن مخالفته التي سجلت خلال أبريل الماضي.

وتم الكشف عن الأمر بعد ذلك بأن الذي حدث ناجم عن “خطأ في الترميز” من جانب الشرطة، حيث كانت سرعة هذا البلجيكي 60 كيلومترا/ساعة، بدل خمسين كيلومترا المحددة لهذا الشارع.

وذهب السائق إلى مركز الشرطة المحلي الذي وعد بتصحيح هذا الخطأ الغريب، ونشر هذا البلجيكي، كنوع من الدعابة، محضر الشرطة على صفحته على فيسبوك.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك