تستمع الآن

في بريطانيا.. طرد فتاة من السينما بسبب “ضحكاتها العالية”

الثلاثاء - ٠١ مايو ٢٠١٨

يواجه العاملون في معهد الفيلم البريطاني، اتهاماً بسبب إخراج امراة بالقوة من سينما “BFI” في لندن.

ووفقا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي، يوم الثلاثاء، على نجوم إف إم، عبر برنامج “عيش صباحك”، فكانت المرأة تبلغ من العمر 25 عاماً تشاهد فيلمها المفضل “The Good, the Bad and the Ugly”، الذي أخرجة سيرجيو ليون مع شقيقتها، وقال البعض إنه طلب منها مغادرة السينما بسبب ضحكاتها العالية الشديدة.

وقال أحد الموجودين في السينما، إنها كانت تضحك بصوت مرتفع مثير في لحظات من غير المفترض أن تضحك فيها، ما أدى إلى غضب الكثيرين وشكوها.

وأضاف أخرون، أنهم صفقوا لإبعاد هذه الفتاة، بينما كان هناك غضب من الأخرين، وغادر عدد كبير منهم السينما.

وقالت شقيقتها، إن أختها تعرضت للمعاملة السيئة والمهينة، وأعربت عن استياءها الشديد من تلك الطريقة التي تعاملوا بها معها، وكانت حينها تشاهد فيلمها المفضل في ذكرى عيد ميلادها الخامس والعشرين.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك