تستمع الآن

عضو مجلس إدارة “بهية” لـ”رمضان الخير”: التكاليف تجبرنا على استقبال 50% فقط من المريضات

الخميس - ١٧ مايو ٢٠١٨

تبنى برنامج “رمضان الخير” والذي يقدمه الإعلامي عمرو الليثي عبر “نجوم إف إم” في حلقته الأولى، أكثر من حالة إنسانية، بالإضافة إلى عرض دور مستشفى بهية للكشف المبكر وعلاج سرطان الثدي بالمجان.

ويذاع برنامج “رمضان الخير”، من الأحد للخميس، من الساعة الواحدة ظهرا حتى الثانية ظهرًا، ويقدمه الإعلامي الدكتور عمرو الليثي.

وتحدث ماجد حمدي عضو مجلس إدارة مؤسسة بهية، عن جهود المستشفى منذ افتتاحها كليًا منذ عامين، حيث أشار إلى أنهم استقبلوا 50 ألف سيدة مصرية، تبين إصابة 4 آلاف حالة ويتم علاجهم حاليًا، وعدم وجود إصابة لدى 46 ألف حالة.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “رمضان الخير”: “نعاني من مشكلة كبيرة وهي قوائم الانتظار، علمًا بأن طاقة المستشفى تستوعب 100 مريضة يوميًا لكننا نستقبل نصفهم فقط، بسبب تكاليف التشغيل والكيماوي والأدوية”.

وتابع: “عندما نجمع 35 ألف جنيه نعالج مريضة على الفور بالمجان، ومن يريد التبرع هناك حساب في كل البنوك المصرية رقم 66666666، بجانب كول سنتر 16602، أو رسالة صوتية بـ 5 جنيهات”.

عمرو الليثي

واستطرد ماجد: “نستقبل كل سيدات مصر من أسوان ومطروح، وعندما تتصل بـ 16602 نجري عليها الكشف المبكر إذا أرادت” بالإضافة إلى أنه على السيدات أن يهتموا بذلك الكشف لأهميته”.

وأكمل: “إذا اتصلت سيدة وأخبرتنا بأنها تعاني من المرض، تتصل برقم 16602 وتحجز موعد بعد شهر أو شهرين حيث سيتم وضعها على قوائم الانتظار”.

فيما تحدثت متصلة تدعى “فاتن دسوقي”، عن تجربة شفائها من مرض سرطان الثدي خلال العلاج في مستشفى بهية، قائلى: “كنت أعاني من السرطان منذ سنة و4 أشهر، وتوقعت أنه يكون مرض عارض لكنني فوجئت أنه سرطان، وعلمت أن حالتي متأخرة، وأجريت أشعة، وكنت سأخضع لعملية في الثدي بأحد المستشفيات لكن صديقة لي أخبرتني بمستشفى بهية”.

وأضاف فاتن: “ذهبت بالفعل إلى بهية وتم علاجي بالمجان، وأصعب جزء في مرحلة العلاج هو الكيماوي لكني وجدت دعم نفسي كبير جدًا من العاملين بالمستشفى، وانتهيت الآن من مرحلة الإشعاع وفي مرحلة الهرموني الآن بعد شفائي من السرطان”.

الخير في رمضان

كما تلقى البرنامج، اتصالا من “أم هبة” والتي تعيش في منطقة البساتين، قائلة: “لا أملك غير معاش 450 جنيهًا، وابنتي تنقصها الأجهزة الكهربائية و3 مراتب لإتمام الزواج، ومن المفترض أن يكون فرحها العام الماضي لكن تم تأجيله، بسبب ضيق الحال”.

وقال عمر الليثي: “سنتكفل بشراء الأجهزة والمراتب لهبة بمناسب زواجها”.

في سياق آخر، تلقى البرنامج، اتصالا من أحمد فتحي مالك صيدلية في منطقة العوايد، حيث يتبنى مبادرة “العلاج بالمجان”، قائلا: “الموضوع بدأ منذ 10 سنوات مع صديق لي، حيث نقدم العلاج للحالات غير القادرة من خلال شخص نعرفه أو طبيب يجري كشفه بالمجان أيضًا ومن ثم يرسل المريض لنا لصرف العلاج”.

واستطرد: “أصرف العلاج لـ 3 أو 4 حالات غير قادرة يوميًا، وهذا العام قدمنا شنط رمضان أيضًا، لكن هناك ملاحظة أن مرض السرطان انتشر بنسبة كبيرة جدًا”.


الكلمات المتعلقة‎