تستمع الآن

شريف عبدالفضيل لـ”حواديت المونديال”: اتحاد الكرة في تصفيات مونديال 2010 كان ضعيفًا

الخميس - ٣١ مايو ٢٠١٨

تحدث شريف عبدالفضيل، لاعب النادي الأهلي السابق، عن ذكريات مشاركته مع منتخب مصر في تصفيات كأس العالم 2010، وأوجه الشبه والاختلاف بين شخصيتي هيكتور كوببر المدير الفني للفراعنة وحسن شحاتة المدير الفني السابق.

وأضاف شريف خلال مشاركته في برنامج “حواديت المونديال”، مع كريم خطاب، على “نجوم إف إم”، اليوم الأربعاء، أنه لم يشارك كثيرًا في تصفيات 2010 المؤهلة للمونديال، قائلا: “تصفيات 2010 هي التصفيات التي كانت فرصة منتخب مصر قريبة من الوصول لكأس العالم”.

وتابع: “لكن منتخب مصر واجه مشكلة صادرة من اتحاد الكرة ي ذلك الوقت خاصة في مباراة الجزائر التي انتهت بفوزنا بثنائية نظيفة في استاد القاهرة، خاصة أن الاتحاد كان ضعيفًا في ذلك الوقت”.

وأكد شريف أنه على الرغم من قوة منتخب مصر في ذلك الوقت، لكن لك يكن هناك وجود قوي من الاتحاد المصري لكرة القدم على الساحة الإفريقية، وهو ما حدث عكسه من خلال محمد روراوة، رئيس اتحاد الكرة الجزائري في ذلك الوقت، الذي عكس نظام التصفيات وتسبب في إقامة مباراة فاصلة في السودان، وهذا يدل على ضعف المنظومة المصرية.

إصابة دون مشاركة

وأوضح شريف عبدالفضيل، أنه كان مقررًا أن يبدأ مباراة الجزائر الفاصلة في القاهرة لكن حسن شحاتة وشوقي غريب فضلا البدء بعبدالظاهر السقا لأنه كان يمتلك الخبرات اللازمة لخوض تلك المباراة.

وأكمل: “في أول المباراة عند إحراز عمرو ذكي الهدف الأول قفزت من السعادة وارتطمت رأس في سقف المقاعد، وأصيبت في رأس وتمت معالجتي بـ 3 غرز”.

الشبه بين حسن شحاتة وكوبر 

وأكد شريف عدم وجود شبه بين حسن شخاتة وهيكتور كوبر، مضيفًا: “كوبر شخصيته جيدة جدًا ولا يجامل احد على حساب أحد آخر، بينما شحاتة شخصية محبوبة ويحب اللاعبين أصحاب المهارات، كما يمتلك تكتيك معين وأسلوب لعب هادئ”.

وشدد على أن كوبر جيد جدًا في التعامل مع اللاعبين المحترفين، كما أنه يعلم جيدًا إمكانيات اللاعبين الموجودين في المعسكر.

تشكيل المنتخب

وكشف شريف عبدالفضيل عن توقعه لتشكيل المنتخب في بطولة كأس العالم، وهي

حراسة المرمي: عصام الحضري

الدفاع: أحمد حجازي، وعلي جبر، ومحمد عبدالشافي، وأحمد فتحي.

الوسط: محمد النني، وطارق حامد، وعبدالله السعيد، وتريزيجيه، ومحمد صلاح

الهجوم: مروان محسن

وتمنى أن تنتهي أول مباراة مع منتخب أوروجواي بالتعادل، ثم تعادل آخر مع روسيا صاحبة الأرض، بينما تظل مباراة السعودية هي الأصعب لأن المنتخب الشقيق قوي.

كما اختار شريف 10 لاعبين من مختلف الأجيال للعب بطولة كأس العالم المقبلة، وهم:

حراسة المرمى: عصام الحضري

الدفاع: إبراهيم حسن، ومحمد عبدالوهاب، وشريف عبدالفضيل، وإبراهيم سعيد.

الوسط: محمد شوقي، وحسني عبد ربه، ومحمد حمص.

الهجوم: محمد أبو تريكة، ومحمود الخطيب، ومحمد صلاح.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك