تستمع الآن

سكان قرية في شمال تركيا يتخاطبون بـ “لغة الصفير”

الخميس - ١٧ مايو ٢٠١٨

“لغة الصفير”، أو “لغة الطيور”، هي طريقة مختلفة يستعملها سكان الجبال التركية المطلة على البحر الأسود، للتواصل فيما بينهم منذ أكثر من خمسة قرون. ويستعمل هذه اللغة حاليا حوالي 10 آلاف شخص من سكان القرى الجبلية التركية.

اعتاد سكان هذه المنطقة الجبلية على استخدامها تحديدا سكان قرية “كوش كوي” بولاية “جيرسون” في شمال تركيا، حيث تمتاز تلك المنطقة بوعورة التضاريس، وتم تطويرها سريعا لتشبه لغة العصافير، حيث يستخدم السكان نغمات محددة ومختلفة لإيصال الأخبار والمعلومات الهامة لبعضهم البعض. وتعد تلك اللغة من الأصوات الشائعة في القرى الجبلية.

لغة الصفير في تركيا
لغة الصفير في تركيا

تعتبر لغة الصفير هي الطريقة الأسهل والأسرع للتواصل عبر المسافات الطويلة والتضاريس الوعرة، حيث ينتقل الصوت سريعا بين الجبال لمسافة قد تتجاوز الكيلو متر.

لغة الصفير في تركيا
لغة الصفير في تركيا

ويحاول سكان القرية، حماية “لغة الصفير” من الإندثار، عبر نقلها للأجيال الشابة وتعليمها لهم في المدارس، وعمل احتفالات مخصصة لها للاحتفاء بها والحفاظ عليها ونشرها بين سكان تلك المناطق، كما عملت القرية على إيصال لغتهم الخاصة والمميزة إلى العالم، عبر ترشيحها للتصنيف كتراث ثقافي غير مادي، ضمن لائحة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو”.

لغة الصفير في تركيا
لغة الصفير في تركيا

تضمنت هذه اللغة أكثر من 400 عبارة مما جعل “اليونسكو” تضيفها إلى قائمة التراث الثقافي العالمي. وتستخدم لغة الصفير في عدة مناطق أخرى مثل جزر الكناري واليونان والمكسيك، ولكنهم لم يطوروها مثل سكان شمال تركيا.


الكلمات المتعلقة‎