تستمع الآن

رجاء النقاش اكتشف أهم ٣ أدباء في تاريخ الأدب العربي

الثلاثاء - ٢٩ مايو ٢٠١٨

تحدث الكاتب الصحفي إبراهيم عيسى في برنامج “وشوش” على إذاعة “نجوم إف إم”، اليوم الثلاثاء، عن الكاتب الصحفي الكبير رجاء النقاش، مشيرًا إلى أنه من صنع “الصحافة الثقافية”.

“وشوش” يقوم على تحليل قصص نجاح الشخصيات التي أثرت في وجدان المصريين بأعمالهم سواء كانت سياسية أو رياضية أو فنية أو أدبية بشكل مكثف في المعلومات وبطريقة حكي مبسطة وسلسة.

وقال إبراهيم، إن الكاتب الكبير رجاء النقاش صنع شيء في الصحافة المصرية اسمه “الصحافة الثقافية”، وهي الصحافة التي نجحت وتفوقت وجعلت الجميع يقرأها وخلقت عالم من الاهتمامات.

وأكمل: “المجلات الثقافية والفنية موجودة منذ قديم الأزل، إلا أن رجاء النقاش صنع منها شيئًا فريدًا منفردًا، حيث لم تكن مجرد مقالات على ورق مجلات لكنه نقلها لصحافة مقروءة من عدد كبير من الناس فيها كل فنون الصحافة من الحوار للتحقيق”.

وأشار عيسى إلى أن رجاء النقاش مبهج لمهنة الصحافة، وكان سببا رئيسيًا في التنوير، حيث ظهر جليًا في مجلتي الهلال والإذاعة والتليفزيون، مشددًا على أنه اكتشف أهم 3 أدباء في تاريخ الأدب العربي.

وأوضح أن أول أديب هو محمود درويش أمير شعراء العصر الحديث، والشاعر الفلسطيني عام 1970 حيث قدمه للجماهير، وقال: “هناك شاعرًا فلسطينيًا عظيمًا يؤثر في الشعر العربي”.

واستطرد: “الأديب الثاني هو الطيب صالح أشهر أديب سوداني في العالم، بينما الأديب الثالث هو أحمد عبدالمعطي حجازي وكتب له مقدمة ديوانه الأول”.

وأكمل عيسى: “كل هذا حدث ورجاء النقاش لم يتجاوز الـ 30 من عمره، وهو المؤتمن من الكاتب العظيم نجيب محفوظ على قصة حياته، حيث ظل يحكي للنقاش عن كل صغيرة وكبيرة في حياته، ووحظي بمحبة وألفة من الأديب العالمي”.

نجيب محفوظ

وأكد أن النقاش نشر نشر مذكرات نجيب لكنه امتنع عن نشر الكثير من الوقائع، وهو ما يدل على الاحترام الكبير لسيرة نجيب وتحفظًا على أن يعرف الناس بعض ما لا يجب أن يعرفونه عن نجيب محفوظ.

وقال: “رغم كل دماثته وخلقه وتهذيبه وسماحته ورقته المفرطة كان صاحب أكبر معارك فكرية في تاريخنا الأدبي”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك