تستمع الآن

حقيقة محاكمة طفل 4 سنوات في قضية تحرش بزميلته بـ”الحضانة”

الخميس - ١٠ مايو ٢٠١٨

جدل كبير اجتاح مواقع التواصل الاجتماعي خلال الفترة الماضية بشأن ما تردد حول إحالة طفل يبلغ من العمر 4 سنوات إلى محاكمة متهمًا في قضية تحرش، إلا أن محامي الطفل فجر مفاجأة حول أحداث القضية.

وتحدث عماد عبداللا محامي الطفل “محمد.س” 4 سنوات عن التفاصيل الحقيقية وراء الحادث الذي اجتاح مواقع التواصل الاجتماعي، ناسفًا كل الروايات التي تتحدث عن قضية تحرش بالأساس بين الطفل وزميلته في الحضانة.

وقال عبداللا، إن ما نشر عن مثول الطفل امام محكمة أحداث دمنهور في قضية تحرش بعد تقبيله زميلته بالحضانة لا أساسا له من الصحة، مضيفًا: “المشكلة الأساسية كانت خلافات عمل بين جدة الطفل التي تعمل بأحد المدارس وأحد أعضاء مجلس الأمناء بنفس المدرسة”.

الطفل محمد

واستطرد: “عقب ذلك حرر عضو مجلس الأمناء بالمدرسة محضرًا وضع فيه اتهامات كيدية ضمت اعتداء الطفل محمد على ابنته (م.م) 4 سنوات داخل الحضانة، وهو الأمر الذي أحالته النيابة بدورها إلى محكمة الجنح حيث جاء اسم الطفل في المحضر، وهو الأمر الذي قد يكون قد وقع سهوًا”.

وأكمل محامي الطفل: “عقب قرار النيابة أحالت محكمة جنح حوش عيسى الأمر إلى محكمة الأحداث للاختصاص”.

فيما أكد والد الطفل أنه فوجئ بتحرير محضر ضد ابنه الصغير والذي تمت إحالته إلى محكمة الجنح ومرفق في المحضر تقريرًا طبيًا باعتدائه على الطفلة وإصابتها.

وأشار الوالد إلى أنه تم تقديم شهادة ميلاد “محمد” لقاضي الجنح الذي أحاله بدوره لمحكمة الأحداث، قائلا: “عندما رآه القاضي استغرب وضحك والمحامين خطفوا الطفل وهللوا وصوروه”.

الطفل محمد


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك