تستمع الآن

الصين تدرس الذكاء الاصطناعي بالمدارس الثانوية

الثلاثاء - ١٥ مايو ٢٠١٨

أعلنت الصين عن إصدار أول كتاب تدريس حول الذكاء الاصطناعي لطلاب المدارس الثانوية، في محاولة لتقليص الفجوة بينها وبين الدول الرائدة في مواهب الذكاء الاصطناعي العالمي.

ووفقا للخبر الذي قرأته زهرة رامي، يوم الثلاثاء، على نجوم إف إم، عبر برنامج “عيش صباحك”، فقد ذكرت التقارير أن كتاب تدريس يحمل عنوان “أساسيات الذكاء الاصطناعي” تم إصداره في إبريل 2018، بعد مطالبة مجلس الدولة الصيني بإدراج المقررات المتعلقة بالذكاء الاصطناعي في التعليم الابتدائي والثانوي.

وقال أحد المؤلفين الرئيسيين لكتاب “أساسيات الذكاء الاصطناعي” تانغ شياو أو، وهو أستاذ في هندسة المعلومات بالجامعة الصينية في هونغ كونغ ومؤسس شركة شانغتانغ للذكاء الاصطناعي، إن حوالي 40 مدرسة ثانوية صينية، معظمها في المدن الكبرى المتطورة مثل بكين وشانغهاي، تعاونت مع شركته لتكون أول دفعة من المشاركين في المشروع التجريبي لتعليم الذكاء الاصطناعي في المدارس الثانوية.

وأضاف تانغ، أن شركته ترغب في نشر دروس الذكاء الاصطناعي في المزيد من المدارس في جميع أنحاء الصين.

وأشار أحدث تقرير صادر عن معهد تينسنت إلى أن الولايات المتحدة تتقدم الدول الأخرى في كمية ونوعية مواهب الذكاء الاصطناعي، في حين أن الصين تواجه مشكلة نقص المواهب في هذا المجال. ونقل التقارير عن تشو مينغ، نائب مدير مركز التعليم والامتحانات بوزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات قوله إن الفجوة في مواهب الذكاء الاصطناعي في الصين بلغت 5 ملايين نسمة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك