تستمع الآن

الشاعر محمد البوغة: رامز جلال طلب أن أحلف على المصحف حتى لا أسرب تفاصيل برنامجه

الأربعاء - ٠٢ مايو ٢٠١٨

كشف الشاعر محمد البوغة، عن تفاصيل وأسرار عمله مع نجوم الوطن العربي بالإضافة إلى طقوس الفنان رامز جلال خلال التحضير لبرنامج المقالب الذي اشتهر به ويعرض كل شهر رمضان، خلال حلوله ضيفًا على برنامج “مصنع الأغاني” مع فريدة الخادم على “نجوم إف إم” اليوم الثلاثاء.

وقال إن عشقه وشغفه بالفن بدأ منذ عمر 15 عامًا حيث إن التعليم بالنسبة له أصبح له فكرة ثانوية خاصة مع تحديد أهدافه ورغبته أن يكون شاعرًا غنائيًا، مضيفًا أن أول خطواته الحقيقية في عالم الفن بدأ في صيف 2008، وقبل ذلك كانت هناك تجارب شبابية.

وتابع: “في 2008 صدر لي أكثر من أغنية مع عدد من الفنانين، ففي شهر يونيو صدرت أغنية (شوفته وشافني) مع الفنانة رزان مغربي، وفي شهر يوليو صدرت أغنية (ولا ليه ولا إيه) مع عبدالفتاح الجريني، وفي شهر أغسطس صدرت أغنية (بين إيديك) مع الفنانة نانسي عجرم، وفي شهر سبتمبر صدرت أغنية (أبو العريف) للفنانة المغربية هدى سعد”.

بين إيديك

وتحدث البوغة عن تعاونه مع الفنانة نانسي عجرم في أغنية “بين إيديك”، قائلا: “نانسي تمتلك مميزات بعيدة عن شخصها وهي مدير أعمالها (جيجي لامار) صاحب العقلية القوية جدًا والذي يهتم بالتفاصيل”.

وتابع: “قصة الأغنية بدأت مع لحن أرسله لي صديق ثم كتبت عليه الكلمات، وعقب ذلك وجدته يخبرني أن اللحن لا يليق على الكلمات، لذا ذهبت للملحن محمود الخيامي وعرضت عليه الكلمات وبالفعل أعجبت نانسي وسجلتها”.

التعاون مع رامز جلال

وكشف البوغة عن أول لقاء مع الفنان رامز جلال، وتعاونه معه لكتابة تترات برنامجه الرمضاني منذ 4 سنوات، لافتًا: “رامز أحضر لي مصحف كبير وطلب مني أن أحلف عليه حتى لا أسرب تفاصيل برنامجه في شهر رمضان، وقلت له أنا هحلف أول مرة حتى تثق فيّ، لكن لن أحلف على المصحف سأحلف بالله”.

وشدد على أنه يفعل الشئ نفسه مع معظم القائمين على العمل، مضيفا أن رامز جلال مختلف لأنه يهتم بكل تفاصيل عمله الفني الذي يحضر له كل عام لعرضه على الجمهور.

أنا الحلم

وكشف البوغة عن أسرار تعاونه مع الفنان وائل جسار في أغنية “أنا الحلم”، موضحًا أنها ثاني تعاون بينها بعد أغنية “عمري ما نسيتك”.

واستطرد: “الأغنية كانت في ذهني ولم تكتب خصيصًا من أجل جسار لكن كانت لفنان آخر، ثم توقعت أن يأخذ الملحن الأغنية في منطقة أخرى لكنه فاجئني بلحن مختلف، واستمع لها وائل وأعجبته”.

أسيبك يومين

وأشار الشاعر الغنائي إلى أن أغنية “أسيبك يومين” كتبتها منذ سنوات كثيرة ومن وحي الخيال وليست بناءً على تجربة شخصية، وكتبت على “سلم الجامعة”، لافتًا إلى أن الملحن محمود الخيامي هو من لحنها.

وأوضح: “لم أكن أتذكر كل كلماتها سوى بداية الأغنية فقط ثم وجدت الخيامي يخبرني أنه لحن الأغنية، ولم أكن أتذكرها وقلت له ليست كلامي لكنه عرف أنني من كتبتها من خط يدي، وكملناها وغيرنا بعض الأشياء وظهرت الأغنية”.

نرمين مونرو

وتحدث البوغة عن أغنية “نرمين مونرو” للفنانة بوسي والتي غنتها في فيلم “الحرب العالمية التالتة”، بطولة هشان ماجد، وأحمد فهمي، وشيكو.

وتابع: “في بداياتي ربنا كرمني في خطواتي الأولى وكتبت أعمالا لفنانين كبار، وعقب مرور تلك الفترة قررت التوجه إلى السينما لأنها تاريخ”.

وأشار محمد البوغة، إلى أن المتعة في العمل بالسينما هو العمل على ورق، مشيرًا إلى أنه اتخذ من اسم بوسي في الفيلم نقطة بداية من أجل كتابة الأغنية، مشددًا على أنه يراعى عند كتابة أغنية فيلم ألا يحرق أحداثه، لأنها قد تكون أغنية ترويجية للفيلم.

إحنا الحياة

وعن أغنية “إحنا الحياة” للفنانة جنات والتي عرضت ضمن فيلم “اللي اختشوا ماتو”، قال: “في مصر عند كتابة أغنية فيلم تجلس مع الصناع ليتحدثوا عن التفاصيل وإذا تم تصوير أي أجزاء تشاهدها من أجل أن تدرك أكثر بطبيعة العمل الفني”.

وتابع البوغة: “هناك بعض الأعمال في الأفلام قد أبدأ فيها قبل كتابة العقد، حيث أجلس مع مخرج العمل واتناقش معه في التفاصيل حتى أكتب الأغنية”.

وقال: “أنا صديق جنات منذ سنوات، وتعاونت معها في أكثر من عمل فني، منهم أغنيتي (عيشني أكتر) و(فكرت طول اليوم)”.

سلام يا دفعة

وأشار إلى أن السبب وراء كتابة أغنية “سلام يا دفعة” للفنان صابر الرباعي هو دعم الجندي المصري الموجود على الحدود، مشددًا على أن الفنان التونسي أضاف للعمل بشكل كبير.

وأكمل: “في العموم نحن نتحدث دائمًا عن البلد وكيفية أن نبقى يدًا واحدة، والشهيد الذي يستشهد لكن فكرتك في كيفية تثبيت الجندي الواقف على الحدود، وأردك تكريمه، وأبعث له رسالة تقدير”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك