تستمع الآن

السيناريست مجدي صابر لـ”لسه فاكر”: نهاية “هارون” في سلسال الدم ستكون غير متوقعة “لا بد من عقابه”

الخميس - ١٠ مايو ٢٠١٨

وعد السيناريست الكبير مجدي صابر، جمهور مسلسل “سلسال الدم” الذي حقق نجاحا كبير بأجزائه الأربع السابقة بنهاية غير متوقعة للجزء الخامس الذي سوف يعرض قريبا، مشيدا بكثرة الدراما التي تتناول عالم الصعيد.

وقال صابر في حواره مع يارا الجندي، يوم الخميس، على نجوم إف إم، عبر برنامج “لسه فاكر”: “هذه السنة فيه 4 أعمال تتحدث عن الصعيد وهذا أمر رائع، والصعيد نصف مصر في تعداده وأهله وناسه وعالم بديع ملئ بالأصالة والقيم والسحر لأي كاتب بيكتب دراما وبيئة مختلفة، طبيعة الصعيد الجبل والصلابة والزراعة هذا يعطي الدراما فيها جاذبية ونجاح (سلسال الدم) أغرى الكثيرين لكتابة مسلسلات عن الصعيد.. وأنا عملت من سكة إن الصعيد حياة كاملة، وتحدثت عن البشر في كل أحوالهم في الـ4 أجزاء ما يقرب من 10 عائلات تقدم مستوى علمي ومادي وثقافات مختلفة، (ناصرة) هي الشعب و(هارون) هو الحاكم والسلطة، وكتبت هذا المسلسل قبل الثورة ونهيته بسقوط هارون وكأن ما كتب ملخص القصة حصل في الواقع وأعطيت انطباع حقيقي عن المرأة المصرية وهذا فعلته من أيام مسلسلات فريسكا وأين قلبي ويا ورد مين يشتريك وصولا لمسلسل الدم”.

وأردف: “فيه قيم تتغير في الصعيد ولكن فيه قيم عصية على التغيير مثل الثأر ولذلك كتبت (سلسال الدم) وهو ما أكافحه وأقول للناس هذا الأمر يأخذ أجمل ما عندكم وشبابكم ورجالتكم والجزء الأول انتهى بأن ابن (ناصرة) قتل بعد تخرجه من كلية الطب واليوم اللي رايح يستلم عمله في المستشفى هارون قتله، والناس اتوجعت وكان هذا قصدي وكأن الثار بتر عضو من أعضاءك وأنت على قيد الحياة من أهم أسباب نجاح العمل أنه دراما حقيقية وكأن الفنانين فيه أشخاص تعرفينهم عن قرب، وأنا من مدرسة الحدث وأحب كل حلقة عندي حدثين أقوياء وتجذب المشاهد، وهدفي التشويق ولا أجعل المشاهدين يتوقعون الحلقة التالية، وهذا أحد أسباب نجاح سلسال الدم، وحتى نهاية (هارون) ستكون غير متوقعة وسيحدث عدل الله ويجب أن ينتهي هذا الصراع بعدل الله وهارون تجبر هو وأولاده والناس ميالة للخير وبعد 220 حلقة لا يمكن أن تقدمي للناس حاجة غير كده، ولا بد من عقابه وأنت ترضي نفسية المشاهد وترسخي قيمة أخلاقة، ولا أقول إن الدراما نوع من التوجيه ولكن 40% من جمهور لا يقرأ ولا يكتب وكثير منهم يأخذون أفكارهم من الدراما التليفزيونية فلا تقدمي لديه ثقافة الدم لأنها ستترسخ داخله، ولكن واجب على الكاتب أنه يسعى لتقديم دراما إيجابية لأن المجتمع في حاجة لهذا، ولا أحاول أنجرف مع تيار العنف والبلطجة وأحاول أعمالي تكون بها جانب خيري وإنساني ويكشف النماذج الفاسدة”.

5 أجزاء

وعن تقسيم العمل لخمسة أجزاء، شدد صابر: “في أعمالي السابقة التي نجحت أوصلت المراد وانتهى مع الحلقة الأخيرة، ولكن في سلسال الدم كنت بعمل مسلسل ملحمي والزمن فيها بطل وبدأت سنة 80 أحداث وتنتهي مع ثورة 30 يونيه وأجيال تكبر ويكونوا أباء، عندي مواضيع مرتبطة بالزمن وبها قماشة عريضة وفي البداية كان فكري 3 أجزاء، لما خلصت الثالث جاءت السنة اللي حكم فيها الإخوان مصر وكانت لحظة انتظار وترقب ومع ثورة 30 يونيه ولد داخلي أحدث لأبطال جدد والحكاية بالنسبة لم تنته، وأثر حكم الإخوان على مصر لم يقرب منه في الصعيد ولا في دراسة أو فيلم وثائقي وقررت عمل الجزء الرابع ويكون هذا الخط السياسي الضفيرة التي تربط الأحداث لأول حتى نهاية حلقة”.

وعن عرض العمل خارج الموسم الرمضاني، أوضح: “كنت سابقا صد فكرة عرض الأعمال في رمضان لأنها أصبحت قاسية وفيه تزاحم، والقدرة البشرية لن تتابع هذا الكم، وباقي أيام السنة كان المسلسل التركي مارد يكتسح الكل، ولكن مع عرض الجزء الأول كان نجاحه مدويا وجلب إعلانات ضخمة وكنا نصور وقتها الجزء الثاني، واشترطنا أيضا عرضه بعيدا عن رمضان واستمرينا هكذا حتى وصلنا للجزء الرابع ورسخنا لهذا الأمر الحمدلله وأصبح هناك موسم خارج رمضان وضربنا المسلسل التركي (شلوط)، وخلصنا العمل من سنة والقناة توقفت عن عرضه ولم أفهم لماذا، حتى فوجئنا من 10 أيام أن العمل نازل في رمضان رغم أن الجزء الرابع كان محقق أرقام قياسية، ولكن القناة شعرت أن المسلسل قوي وتعتمد عليه بشكل رئيسي في رمضان وفي النهاية جمهوري منتظرني، وفيه مفاجأت مذهلة على الجمهور انتظارها، والصعيد أصبح أقرب من المدينة”.

وعن رأيه في ورش الكتابة، أشار: “لا يمكن أسمح لأحد أن يضع قلما في شغلي لا ينفع للابن أن يكون له أكثر من أب وهذه مدرستي وتعلمته من أساتذتي، فيه ورش كتابة جيدة وكتاب موهوبين يعملون عمل جيدا ولكن أنا لا أعرف لعب هذه اللعبة، تعودت أن أكتب على ورقة كل التفاصيل لا أحب المشاركة في أفكاري وإبداعي، العمل الفني لا يقسم على اثنين، حتى لو كانت الورش ناجحة لكنها بعيدة عني”.

وينتظر الجمهور بشغف متابعة باقي الحلقات المتبقية من الجزء الخامس والأخير من مسلسل “سلسال الدم” بطولة عبلة كامل ورياض الخولي، والذي لم يعرض حتى الآن، وتم تأجيله أكثر من مرة خلال الفترة الماضية.

واستقرت قناة MBC مصر على عرض الجزء الأخير من مسلسل “سلسال الدم” عبر شاشتها بداية من شهر رمضان المقبل، لتشارك به ضمن الأعمال الدرامية المعروضة في هذا الموسم.

يذكر أن الجزء الرابع من “سلسال الدم” شهد انضمام عدد من الفنانين بالإضافة لأبطال الأجزاء السابقة، ومنهم رانيا فريد شوقي، وأحمد بدير، وأحمد سلامة، إلى جانب عبلة كامل، ورياض الخولي، وعلا غانم، ومنة فضالي، وكريم كوجاك، والمسلسل من إخراج مصطفي الشال وتأليف مجدي صابر.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك