تستمع الآن

التحقيق في إذاعة أذان المغرب قبل موعده بـ7 دقائق في الإسكندرية.. وهذا رأي “فتوى الأزهر”

الخميس - ٣١ مايو ٢٠١٨

طالبت الإذاعية نادية مبروك، رئيس شبكة الإذاعات الإقليمية، بإعداد تقرير حول ملابسات الخطأ الذي حدث بإذاعة الإسكندرية المحلية وتسبب في إذاعة أذان المغرب اليوم قبل موعده بحوالي 7 دقائق، الأمر الذي أثار استياء المستمعين وأربك الكثيرين من الصائمين الذين يفطرون على أذان الإذاعة.

وطالبت رئيس شبكة الإذاعات الإقليمية، بإعداد تقرير عن الواقعة لمعرفة كافة ملابسات الأزمة ومحاسبة المتسبب في الخطأ المهني الجسيم وأنهم لم ينتبهوا للخطأ الذي وقعوا فيه ولم تنوه الإذاعة بعدها عن الخطأ أو تعتذر، وفقا للخبر الذي قرأه خالد عليش، يوم الخميس، عبر برنامج “معاك في السكة” على نجوم إف إم.

وأضاف البيان، أن مبروك أجرت مكالمة هاتفية مع إيمان فتح الله، مدير عام إذاعة الإسكندرية، لمعرفة ملابسات الخطأ المهني الذي حدث على الهواء، وكلفت رئيس شبكة الإذاعات الإقليمية بإعداد تقرير حوله، تمهيدًا لإحالة فريق العمل للتحقيق لمعرفة الشؤون القانونية لمحاسبة المتسبب في هذا الخطأ”.

من جانبه، أفتى الشيخ صالح عبدالحميد، عضو لجنة الفتوى بالأزهر الشريف، في الواقعة، بأن صيام أهل الأسكندرية صحيح، ولا يلزمهم صيام يوم آخر، لأنهم أفطروا بعد غروب الشمس، وبناء على الأذان الذي بث لهم في المحافظة التابعين لها.

وشدد على أن أهل الإسكندرية ليس عليهم إثم ولا وزر وصيامهم صحيح، ولا يوجد أي مشكلة أو خطأ ومن يتحمل الخطأ هو من قام بفعل هذه الواقعة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك