تستمع الآن

اعتقال أمريكي هاجم طلاب مصريين في مطعم بفلوريدا بسكين وصاعق كهربائي

الإثنين - ٢٨ مايو ٢٠١٨

في حادث عنصري جديد في أمريكا، وقع 5 طلاب مصريين، يدرسون ضمن أحد برامج التبادل الدراسي بفلوريدا، ضحية لعنصرية رجل أمريكي يبلغ من العمر 60 عاما، أثناء ترددهم على أحد مطاعم الوجبات السريعة لتناول الطعام.

كان الطلبة الذين تتراوح أعمارهم بين 19 إلى 23 عاما، يتناولون الطعام بشكل عادي، عندما قام “جون سميث” بتهديدهم ومطالبتهم بمغادرة المطعم على الفور. وأوضح شهود عيان أن المتهم بادر الطلبة بتعليقات عنصرية مسيئة، إلا أنهم فضلوا عدم الرد عليه، وهو ما أثار غضبه فقام بتهديدهم بالسكين وصاعق كهربائي كان يحملهما.

الأمريكي جون سميث
الأمريكي جون سميث

وأثناء تهديدهم بسكين أمام مطعم “ماكدونالدز” بفلوريدا قال لهم “هل أنتم أمريكيون؟”، قبل أن يأمرهم بالدخول إلى سيارتهم صائحا: “أنتم لا تستحقون الطعام الأمريكي”.

وأضاف أحد الطلاب يدعى عمر عبد المعطي:” في هذا الوقت، ظننا أننا سنموت”، موضحا أنهم قالوا لهم إنهم سيغادرون، فذهب إلى شاحنته وأتى بصاعق ليقول لهم “غادروا أسرع”، وهو ما اصاب السائق بالذعر والتحرك بالسيارة للخلف ليصطدم بالرصيف ما تسبب في أضرار بسيطة في الجزء الخلفي للسيارة.

ووصلت الشرطة إلى مكان الهجوم وألقت القبض على “سميث” ووجهت إليه اتهامين بالاعتداء الجسيم بأسلحة قاتلة، واتهام بالسطو مع الاعتداء أو الضرب، وأخرى بالتعدي على ممتلكات الغير.

ومن المتوقع أن يواجه “سميث” اتهامات إضافية بارتكاب جريمة كراهية نظرا لاعتقاد الشرطة بأنه اعتدى على الضحايا بسبب دينهم أو عرقهم.


الكلمات المتعلقة‎