تستمع الآن

إثيوبيا في ظلام دامس بسبب انقطاع كهربائي شامل

الأربعاء - ٠٢ مايو ٢٠١٨

عاشت إثيوبيا انقطاعا كهربائيا كاملا ليلة الإثنين جراء عطل فني في سد “جيب” وهو سد ضخم لتوليد الطاقة الكهرومائية جنوب البلاد، وأعلنت وسائل الإعلام أن العديد من المناطق ماتزال محرومة من الكهرباء، برغم إعلان السلطات عن إصلاح العطل الذي لم يعرف أسبابه بعد.

وقال مروان قدري في برنامج “عيش صباحك”  إن سد “جيب” أحد المصادر الرئيسية للكهرباء في إثيوبيا، ووصف عندما تم إنشاؤه في عام 2016 بأنه أكبر سدّ في إفريقيا. وأحدث سد “جيب” حينها توترا بين إثيوبيا وكينيا، وقالت الحكومة الكينية إنه تسبب بقطع امدادات المياه عن شمال البلاد وأدى إلى انكماش بحيرة توركانا. وذلك بحسب الخبر الذي قرأه مروان قدري على مستمعي نجوم إف إم خلال برنامج “عيش صباحك”.

انقطاع التيار الكهربائي يعد أمرا شائعا في إثيوبيا، تلك الدولة الواقعة شرق إفريقيا، لكنه نادرا ما يكون على نطاق واسع مثل هذا.

ويذكر أن الحكومة الإثيوبية تعمل على بناء “سد النهضة” على نهر النيل لتلبية احتياجاتها من الكهرباء، وعبرت مصر عن قلقها لما قد يتسبب فيه السد من تقليل حصتها من المياه. وحذر الرئيس عبد الفتاح السيسي من المساس بحصة بلاده من المياه، وقال”نتفهم التنمية في إثيوبيا وهو أمر مهم، لكن أمام التنمية هذه مياه تساوي بالنسبة لنا حياة أو موت شعب”.
ومن المتوقع أن تجتمع مصر مع أثيوبيا والسودان في الـ4 من مايو الجاري بناء على طلب من الجانب الأثيوبي، والهدف من اللقاء إعادة المسار الفنى بعد اعتراض أثيوبيا على التقرير الذى أعده المكتب الاستشاري حول سد النهضة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك