تستمع الآن

إبراهيم عيسى: محمد صلاح نجح لأنه “مابقاش مصري”.. وهذا شرط مقارنته بميسي ورونالدو

الأربعاء - ٠٢ مايو ٢٠١٨

طالب الكاتب الصحفي والإعلامي إبراهيم عيسى، المصريين الاستفادة من تجربة نجاح محمد صلاح الاحترافية وصولا لتوهجه الكبير مع نادي ليفربول الإنجليزي.

وقال عيسى عبر برنامج “لدي أقوال أخرى”، يوم الأربعاء، على نجوم إف إم: “صلاح وصل لهذا النجاح الكبير والهائل بقوة وإخلاص وتفاني ومذاكرة، نعم ذاكر مشكلاته وعيوبه لكي يطورها، وبالتأكيد استعان بأشخاص لتعليمه اللغة الإنجليزية للاندماج في حياته الجديدة، وأحضر مدرس في العلاقات العامة لكي يعلمه يتعايش مع مجتمعه الجديد، حتى لا يورط نفسه في كلام السياسة لكي نرى ما وصل له واشتغل على نفسه وهو طبيعة مختلفة عن النسيج المصري والشخصية المصرية”.

وأضاف: “صلاح نجح لأنه مابقاش مصري، وأقصد بالطبع أنه مصري حتى النخاع ووطني محب لبلده وهو موضوع غير قابل للنقاش، ولكن سلوكه ومنهجه وتطوره منهج غربي، ولم يشتغل بالعاطفة والاعتماد على الله ودراسته وعلمه، الموضوع له أدوات للنجاح يلتزم بها صلاح، ونتمنى أولادنا الأخرين في الدوريات المختلفة مثل رمضان صبحي وأحمد حجازي وتريزيجيه أن يروا صلاح بشكل صحيح، يشوفوا جهده وإخلاصه وتفانيه وإخراج نفسه من المشاكل الكبيرة والصغيرة وكيف يتعامل مع المجتمع المغربي اللي اشتغل معه”.

وأردف عيسى: “كل نجاحات المصريين في الخارج تؤكد أن لدينا مشكة في الداخل، وعلينا ننسى جو الإسلامفوبيا، وهم موجودين في فئات ومجتمعات ولكن ليس في المؤسسة العلمية مثلا، فن تجد دكتور عالم ممتاز في تخصصه عربي أو مسلم يقول لك أنا مضطهد، ولو وجد سيكون فيما ندر، مفيش فريق إنجليزي إلا لو فيه المسلم والمسيحي وكل الأديان، انت عشان بتعرف تلعب كرة وليس لديانتك، ولذلك نفسنا نكون زي محمد ونفكر كيف يتحقق النجاح عن طريق الخطوات والالتزام، عايزين ننجح نعمل كده، ونفهم شبابنا هو نجح إزاي وليه ونتشبث بأسباب النجاح في كل مناحي الحياة.

واستطرد: “نحن قصاد هذا الولع بهذا النجم الرائع والمذهل وتطوره ونضجه وأدبه وأخلاقه والتزامه، شيء ملهم، ووسط هذه الحالة تقدر تقرأ من مشاعر المصريين أمور تستدعي التأمل، كلنا نفسنا صلاح يقف في لحظة إعلان لحظة أحسن لاعب في العالم ويكون بجوار رونالدو ميسي، ولا نقدر نقول إلا بعاطفتنا لأن لسه في منتصف العام ولسه الموسم طويل أمامه ولدينا كأس عالم وموسم جديد سيبدأ وبالتالي لدينا ولع خاص بصلاح إنه يكون في مصاف هذا التكريم، رأيي منطقي جدا وجود صلاح في هذا المكان، خصوصا في ظل خروج نيمار من المشهد الحالي في ظل إصابته، ولا ينفع تقارن بين صلاح وميسي ورونالدو حاليا إلا بالاستمرارية، وحقيقة ميسي لا أحد مثله والمقارنة به عيب وهو وهب مواهب وجينات خارج حدود الإمكانيات البشرية، وأنا بقول هذا الكلام وأنا مشجع كبير لريال مدريد ومحب لرونالدو”.

وشدد: “محمد صلاح مؤهل نفسيا وفكريا وإنه لا يكون أخر نجاحه الأموال وما فعله ولكنه حصل على إبهار العالم، ولازم يستمر لكي يريد هذا النجاح وهذه النقطة عند ميسي ورونالدو اللي هما مليارديرات بالمعنى الحرفي للكلمة، وصلاح نفسه لما سيغيرون له عقده سيتقاضى قرابة 20 مليون جنيه مصري، لو فكر فيها كمصري سيأخذهم ويروح ويعود لبسيون، ولكنه يفكر بالعقلية الغربية وليست العقلية العربية العاطفية، امتحان صلاح في الاستمرارية وليس موسم واحد فقط، أو ثلاثة، ونفسنا صلاح يكون تشبع بالثقافة الغربية التي تمده بالاستمرارية في النجاح والتألق”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك