تستمع الآن

أول مسجد في بريطانيا يقبل الزكاة بعملة الـ “بيتكوين”

الخميس - ٢٤ مايو ٢٠١٨

أعلن مسجدا في بريطانيا أن التعامل بعملة البيتكوين الرقمية المشفرة حلال شرعا، ليصبح أول مسجد في المملكة المتحدة يقبل تبرعات بالعملات الرقمية.

وقال المستشارون الدينيون في مسجد رمضان في دالستون بشرق لندن إن تلك العملة تعتبر حلال إذا تم تداولها “بطريقة قانونية”.

ويوجد جدلا كبيرا حول العملات الرقمية المشفرة في العالم الإسلامي، فقد اعتبرت رموز دينية بارزة مثل مفتي مصر أن التعامل بها “حرام”، لأنه يستخدم من قبل البعض في الأنشطة غير القانونية، خاصة أنها أصبحت مرتبطة بشراء المخدرات وغيرها من الأشياء غير المشروعة عبر الإنترنت، وذلك بسبب طبيعتها المجهولة.

البيتكوين
البيتكوين

لكن مسجد رمضان المعروف أيضا باسم”Shacklewell Lane”  أعلن أن المسلمين يمكنهم استخدام العملة المشفرة في دفع الزكاة الخاصة بهم. مضيفا أنه سيقبل الزكاة بعملتين مشفرتين هما “بيتكوين” و”إثيريم”.

وتستخدم التبرعات في القيام بإصلاحات في المسجد، وتقديم المساعدة للعائلات التي تجد صعوبة في دفع تكاليف الجنازة كما تستخدم أيضا في إطعام الفقراء.

وقال زيد الخير، وهو مستشار ديني في المسجد “نحن لا نعرف دائما مصدر التبرعات النقدية، لكننا نأخذها بحسن نية أيضا”.

البيتكوين هي عملة إلكترونية، يتم تداولها من خلال الإنترنت فقط، ولا وجود ماديا أو ملموسا لها مثل باقي العملات التقليدية، ولا تتحكم فيها أي سلطة أو بنوك مركزية.

وكانت دار الإفتاء المصرية قد أصدرت بيانا بخصوص الـ “بيتكوين” في ديسمبر 2017 قالت فيه: “بعد البحث والدراسة المستفيضة، وبعد الرجوع لخبراء الاقتصاد والأطراف ذات الصلة بمسألة العملات الإلكترونية خاصة البتكوين”Bitcoin”، ترى أمانة الفتوى بدار الإفتاء المصرية أن تداول هذه العملات والتعامل من خلالها بالبيع والشراء والإجارة وغيرها حرامٌ شرعًا؛ لآثارها السلبية على الاقتصاد، وإخلالها باتزان السوق ومفهوم العمل، وفقدان المتعامل فيها الحماية القانونية والرقابة المالية المطلوبة”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك