تستمع الآن

أحمد فهمي: أحترم فن المهرجانات ولكن لن أغنيه.. وضد كلمة “منتخب باصي لصلاح”

الثلاثاء - ٢٩ مايو ٢٠١٨

شدد الفنان والمطرب أحمد فهمي، على أن يحترم غناء المهرجانات، مؤكدا في الوقت نفسه على أنه لا يمكن أن يغنيه، مؤكد أن صراحته أوقعته في الكثير من المشاكل من قبل.

وقال فهمي، في حواره مع جيهان عبدالله، يوم الثلاثاء، على نجوم إف إم، عبر برنامج “بحب السيما”: “أنا متواجد في رمضان بعمل اسمه (الشريط الأحمر وهو يحيك عن مرضى السرطان، هو فورمات عالمي اتعمل في 14 بلد ونحن الـ15 ويتكلم عن شباب من 12 حتى 22 سنة والمسلسل كله يدور في مستشفى 57357 ويتحدث عن مرضى السرطان وكيفية محاربته”.

وعن رأيه في الرقابة على الأعمال الفنية، أشار: “كان فيه خطة إيحابية إنه حدث تصنيف للأفلام مؤخرا، ولكن مش لازم تحصل رقابة تؤثر على العمل الدرامي، ولكن بما إننا في مجتمع عربي شايف إن لو فيه حاجات فجة زيادة لا نقدمها، وحتى عالميا ممكن يوحي بشيء ما لو كان فيه إباحية ومش لازم نصوره بالكامل”.

أغاني المهرجانات

وعن رأيه في انتشار أغاني المهرجانات بما أن انطلاقته كانت كمطرب مع فريق واما، موضحا: “أنا لا أسمع أغاني مهرجانات وبحترم هذا الفن وهو طلع من الشارع زيه زي الراب، ومزيكا حلوة وتحترم ولا أعتقد أني ممكن أغنيه مش سكتي”.

وأردف: “التمثيل مع الفنانين الكبار بالتأكيد مفيد، وحظي جيد اشتغلت مع الفنان محمود ياسين والأستاذة سميرة أحمد وخالد ذكي، والفكرة في السيناريو لو ورق جيد ومخرج رائع سننتج أعمالا جيدة، وأنا صريح ولما يكون فيه مشكلة بقول للناس في وجهها وهذا يجعل الناس تزعل مني”.

منتخب مصر

وتطرق للحديث عن منتخب مصر المقبل على المشاركة في كأس العالم روسيا 2018، قائلا: “أكيد سأتابع المنتخب وربنا يوفقهم، وكل واحد عمل مجهود فظيع لكي يكون متواجدا وأنا ضد الناس اللي تقول إنه هو منتخب باصي لصلاح وهو صديقي جدا، وبذل مجهود رهيب لكي يصل لمكانته الحالية، وغير إنه نجح في رفع رأس مصر بنجاحاته سيجعل الناس تنظر للمنتخب بشكل مختلف، وعارفين كل واحد فيه”.

وبسؤاله لو قصة حياته تحولت لفيلم فماذا سيكون اسمه، أوضح: “حياتي لو تحولت لفيلم سيكون اسمه (ضد الكسر)، لأن كل فنان يمر بلحظات سقوط، ولكن عن تجربة ممكن الواحد يعمل حاجة والناس تنتقده ولكن لما يصر وينجح يشعر بفرق ويصبح ضد الكسر، وممكن باسل خياط يعمل دوري وهو صديقي”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك