تستمع الآن

أحمد حسن: عنفت لاعبي المنتخب بسبب الحزن على الهزيمة من الجزائر في ٢٠١٠

الثلاثاء - ٢٩ مايو ٢٠١٨

تحدث أحمد حسن نجم منتخب مصر والأهلي والزمالك السابق، عن ذكرياته مع تصفيات كأس العالم خلال خوضه المباريات مع منتخب مصر، حيث أشار إلى أنه خاض 4 تصفيات مع الفراعنة، هم: 1998، و2002، و2006، و2010.

ويستضيف كريم خطاب نجوم الكرة المصرية من الأجيال المختلفة للحديث عن كأس العالم والتصفيات وذكرياتهم مع المنتخب المصري في المباريات المختلفة.

وقال أحمد حسن، إنه في التصفيات المختلفة التي لعبها مع المنتخب كان الفراعنة قريبين من الصعود إلى كأس العالم، قائلا: “لكن في تصفيات 2010 والتي لعب فيها المنتخب المصري مباراة فاصلة مع الجزائر تعد هي الأقرب خاصة أن الجميع كان يثق في هذا الجيل”.

وأكمل: “في تصفيات 2002 كان المدير الفني للمنتخب هو محمود الجوهري، حيث كان المنتخب قريبا من الوصول للمونديال لكن مباراة ناميبيا هي من عطلت مسيرة المنتخب بجانب التعادل مع السنغال في افتتاح التصفيات، ومنا نواجه سوء توفيق”.

واستطرد أحمد حسن: “سيد معوض قال لنا الناس مش عايزنا نروح كأس العالم عشان خايفين مننا لأننا بنافس، وواضح أن الجيل ده كأس العالم مش بيحبه بجانب غياب التوفيق”.

وأكمل: “في 2010 من عطلنا هي مباراة زامبيا، وهذا من أثر علينا بعد ذلك، وهذا ما حققه هيكتور كوبر المدير الفني للفراعنة، الذي استطاع أن يحصل على ٦ نقاط من أول مبارتين للمنتخب في التصفيات، وساعده وجود عنصر التوفيق”.

ذكريات لا تنسى

وأكد أحمد حسن، أن الذكريات التي لا تنسى في تصفيات كأس العالم، هي عندما خسر الفراعنة من منتخب الجزائر في تصفيات ٢٠١٠، وبدأ اللاعبون في البكاء نتيجة الهزيمة، لكنه اتخذ موقفا صارما تجاه هذا الأمر. 

https://youtu.be/FvP5U1O_QgI

وقال: “عنفت اللاعبين بشكل قوي، وقلت لهم ارفعوا رؤوسكم لأعلى ونحن لم نقصر، وهذا نصيب، وسنظل أفضل منتخب في قارة إفريقيا”.

وأكمل: “اعتقد أننا في ٢٠١٠، كنا سنظهر  بشكل جيد لأننا في ٢٠٠٦ كنا منتخب حديث، وفي عدد من اللاعبين الكبار بدأوا في الظهور، منهم حسن شحاتة وأحمد فتحي حتى عصام الحضري لم يكن مشاركا بصفة أساسية، لكننا في ٢٠١٠ وصلنا إلى قمة النضج الكروي وقمة التفاهم”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك