تستمع الآن

أبواب ملايين الغرف في فنادق كبرى “سهلة الاختراق”

الأربعاء - ٠٢ مايو ٢٠١٨

تمكن باحثون من تطوير “مفتاح رئيسي”، يفتح أبواب الملايين من الغرف في آلاف الفنادق حول العالم، بما في ذلك تلك التي تديرها سلاسل مشهورة عالميا، مثل راديسون وشيراتون وغيرها.

ولإنشاء المفتاح الرئيسي، يحتاج الهاكر للوصول إلى أي مفتاح إلكتروني في الفندق المستهدف، حتى لو كان من المفاتيح غير النشطة في الوقت المحدد. ويمكن للهاكرز بعد ذلك اختراق المفتاح واستخدام جهاز صغير لنسخ المزيد من المفاتيح الفندقية، وفقا للخبر الذي قرأه إيهاب صالح، يوم الأربعاء، على نجوم إف إم، عبر برنامج “ابقى تعالى بالليل”.

وفي غضون دقائق، يقوم الجهاز بإنشاء “مفتاح رئيسي” يفتح غرف الفنادق، وما يدعو للقلق هو أن الأجهزة المطلوبة متوفرة على الإنترنت مقابل بضع مئات من الدولارات.

وتمكن الباحثون من إنشاء مفتاح رئيسي لنظام القفل الذي تصنعه أكبر شركة لصناعة الأقفال في العالم، وبهذا الصدد، أخطر فريق البحث الشركة بالخلل، وتعاون معها لإصلاح المشكلة.

وفي حين أن الباحثين لا ينشرون تفاصيل كاملة عن كيفية تنفيذ الهجمات، إلا أنهم حذروا الناس لأخذ الحيطة بشأن الإقامة في الفنادق، بما في ذلك عدم ترك مقتنيات ثمينة في الغرف، واستخدام سلسلة الأبواب أثناء التواجد داخلها.

وقالت أسا أبلوي، الناطقة باسم الشركة، إن برنامج “فيجن” وعمره 20 سنة، اخترقه اثنان من الخبراء في مؤسسة إف – سيكيور بعد 12 سنة وآلاف الساعات من الجهد الشاق.

وتستخدم بعض أكبر الفنادق في العالم أقفال الشركة، على رغم من عدم الكشف عن الخصائص التي ما زالت تستخدم النسخة المخترقة لبرنامج فيجن بواسطة نظام “فينجكارد”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك