تستمع الآن

وفاة المغنية البريطانية أديل بالسكتة القلبية.. كذبة أبريل

الإثنين - ٠٢ أبريل ٢٠١٨

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي ومواقع إخبارية أنباء وفاة المطربة البريطانية أديل، البالغة من العمر 29 عاما، إثر أزمة قلبية.

وبعد ساعات من انتشار خبر وفاة المطربة العالمية عبر إحدى صفحات الترفيه على “فيسبوك”، تبين أن الخبر مجرد “كذبة أبريل” وهو الموعد الذي يشهد انتشار عدد من الأخبار الكاذبة.

وأثار خبر وفاة الفنانة الشهيرة ضجة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، ما جعل خبر الوفاة يتصدر قوائم المؤشرات المحلية والعالمية.

والفنانة أديل ولدت في مايو 1988 شمال لندن وهي مغنية وكاتبة أغان إنجليزية. اشتهرت بأول ألبوم لها 19.

وتُقدر ثروة أديل بـ132 مليون دولار، ما يجعلها تنضم لقائمة أغنى مشاهير بريطانيا الذين هم أقل من 30 عاماً، وجنت أديل في العام الماضي 52 مليونًا ونصف مليون دولار فقط، من حصيلة مبيعات أحدث ألبوماتها وجولاتها الغنائية.

وصدر ألبوم أديل الأول في سنة 2008 بعنوان 19 ومنذ ظهورها حصدت الكثير من النجاح النقدي والتجاري، واحتل الألبوم المرتبة الأولى في بريطانيا وحصل على 7 أسطوانات بلاتينية أيضاً، وبلغت مبيعات الألبوم 6.5 مليون نسخة في جميع أنحاء العالم.

وفي سنة 2011 أصدرت أديل ثاني ألبوم لها 21 الذي أشاد به معظم النقاد مما جعله يتخطى نجاح ألبومها الأول حتى من الناحية التجارية. لتحصل على 6 جوائز في سنة 2012 من بينها جائزة (ألبوم السنة) والعديد من الجوائز الأخرى. بلغت مبيعات الألبوم 28 مليون نسخة حول العالم، وأطلقت ألبومها الثالث 25 في نوفمبر 2015.

واحتلت أديل في 2012 المرتبة الخامسة في قائمة (أعظم 100 مرأة في الموسيقى) الصادرة عن قناة VH1، وأدرجتها مجلة التايم ضمن قائمة أكثر الأشخاص تأثيراً في العالم.

كما فازت في 2013 بجائزتي الغولدين غلوب وجائزة الأوسكار عن فئة أفضل أغنية أصلية عن أغنية “Skyfall”.


الكلمات المتعلقة‎