تستمع الآن

هل تبرأت كندة علوش من الجنسية السورية؟ بيان مهم يوضح

الإثنين - ٢٣ أبريل ٢٠١٨

كشفت الفنانة السورية كندة علوش، عن حقيقة الأنباء التي تداولت في الآونة الأخيرة بشأن تبرأها من الجنسية السورية، وعدم افتخارها بها، وذلك في بيان عبر صفحتها على موقع “انستجرام”.

ووفقًا للخبر الذي قرأته مارينا محفوظ عبر برنامج “كلاكيت” على “نجوم إف إم” اليوم الإثنين، فإن كندة ردت على الأخبار التي انتشرت بشأن حديثها عن الجنسية السورية وتبرأها منها قائلة: “تعودت من بداية الأحداث ببلدي سوريا احترم كل شخص حتى المختلفين عني بالرأي وبعمري ما أدليت بتصريح أو نشرت كلام في تعصب أو طائفية أو تحريض أو إلغاء لأي طرف من الأطراف.. بس واضح انو قدرنا نستحمل النماذج المريضة ومفرزاتا المؤذية طالما الأزمة قائمة”.

وأضافت كندة: “متل التصريح السخيف اللي لفق من فترة على لساني واللي بيقول اني بتبرأ من جنسيتي السورية وإني مابفتخر فيها واللى آخره من هالهزي مع إني ما بفوت فرصة لعبر عن مدى فخري بكوني سورية وعن حبي وعشقي لبلدي وأهل بلدي، وغيرها من التصريحات اللي انتشرت مؤخرًا حول الأحداث الأخيرة بسوريا”.

وتابعت: “كنت آخدة قرار اني مارد على الأشخاص اللي بتألف حكي تصريحات (تحديدًا سياسية) على لساني وبتحاول تشوه صورتي وتورطني بمشاكل وتعرضني لهجوم.. لأنه من بداية الأحداث في ناس مستمرة على نهجا بترويج الإشاعات وتلفيق الأخبار والتصريحات وتشويه صورتي بكافة الوسائل”.

تعودت من بداية الأحداث ببلدي سوريا احترم كل شخص حتى المختلفين عني بالرأي وبعمري ما أدليت بتصريح او نشرت كلام في تعصب او طائفية او تحريض او إلغاء لأي طرف من الأطراف بس واضح انو قدرنا نستحمل النماذج المريضة ومفرزاتا المؤذية طالما الأزمة قائمة. كنت آخدة قرار اني مارد على الأشخاص الي بتألف حكي وتصريحات (تحديداً سياسية ) على لساني وبتحاول تشوه صورتي وتورطني بمشاكل وتعرضني لهجوم.. لأنو من بداية الأحداث في ناس مستمرة على نهجا بترويج الإشاعات وتلفيق الأخبار والتصريحات وتشويه صورتي بكافة الوسائل والطرق والمشكلة انو في ناس بتصدق اي كلام بينقال حتى لو كان غير منطقي وخالي تماماً من المصداقية وبتنشروا بقصد الأذى او لمجرد الجهل، والي خلاني ارجع عن قراري ورد هو وجود أشخاص محترمين مختلفين عني بالرأي بس حريصين انن يعرفو حقيقة كوني أدليت بتصريح معين او غيرو، متل التصريح السخيف الي لفق من فترة على لساني والي بيقول اني بتبرأ من جنسيتي السورية وإني مابفتخر فيها والى آخره من هالهزي مع اني ما بفوت فرصة لعبر عن مدى فخري بكوني سورية وعن حبي وعشقي لبلدي وأهل بلدي.. وغيرا من التصريحات الي انتشرت مؤخراً حول الأحداث الأخيرة بسوريا انا عندي صفحات معروفة هي الوحيدة فقط الي انا بصرح وبتواصل مع الناس من خلالا وهي أكاونتي هاد عالانستغرام بالاضافة لكوني مابملك أي أكاونت على الفيسبوك ماعدا ال fan page و أكاونت تويتر الي موجودين فوق بالبايو وبإمكانكم تراجعوا هالصفحات لتتأكدو من تصريحاتي..

A post shared by Kinda Alloush كندة علوش. (@kindalloush) on


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك