تستمع الآن

مفاجأة.. نصف مقتنيات متحف فرنسي “مزيفة”

الإثنين - ٣٠ أبريل ٢٠١٨

صدمة كبيرة يعيشها المسؤولون عن متحف الفنان إتيلن تروس الفرنسي الموجود في بلدة إلن جنوبي فرنسا، إذ اكتشف مؤرخ فني أن نصف المقتنيات مزيفة.

ووفقًا للخبر الذي قرأه مروان قدري عبر برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم” اليوم الإثنين، فإن المؤرخ اكتشف مفاجأة بزيف نصف اللوحات المعروضة.

بدأت القصة عندما قرر المؤرخ زيارة متحف الفنان الراحل إتيان تروس في بلدة إلن جنوبي فرنسا، تمهيدا لاستخدام الصور في معرض فني.

ولاحظ الخبير أن معظم اللوحات المنسوبة للفنان الراحل تظهر مبان شيدت بعد وفاة الراحل، وبعد التنبيه اكتشف مسؤولو المتحف أن 82 من أصل 140 لوحة تعرض على الزائرين مزيفة.

وقال رئيس بلدية إلن تعليقا على الأمر:” إنها كارثة. أضع نفسي مكان كل شخص قدما إلى هنا من أجل زيارة المتحف ودفع مالا وشاهدوا لوحات مزيفة و سنصل إلى المسؤولين عن ذلك”.

ورفعت البلدية دعوى بشأن التزوير والاحتيال، فيما تلاحق الشرطة، التي صادرت اللوحات، المتورطين في الأمر، بينما يعتقد المحققون أن متاحف أخرى في البلاد ربما تكون متورطة في عرض لوحات مزيفة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك