تستمع الآن

“قصاصة ورق” تعيد ابنة مفقودة إلى عائلتها بعد ربع قرن

الأربعاء - ٠٤ أبريل ٢٠١٨

معاناة استمرت نحو ربع قرن، حيث دأبت أسرة سائق تاكسي على البحث عن ابنتهم المفقودة منذ 24 عامًا في أحد الأسواق اليابانية.

ووفقًا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي في برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم”، اليوم الأربعاء، فإن سائق التاكسي عثر على ابنته المفقودة بعدما وزع قصاصات ورقية على المارة وفي الطرقات بمواصفات ابنته وأنه يبحث عنها بعدما ضلت طريقها.

يذكر أن الطفلة التي تدعى كيفينغ فقدت قبل 24 عامًا، حيث كان أبواها يبيعان الفواكة في أحد شوارع تشينغداو اليابانية، إلا أن الوالد لم يستسلم وقرر الابتعاد عن مهنة بيع الفاكهة وامتهان وظيفة سائق تاكسي من أجل الحصول على فرصة أكبر للبحث عن الفتاة الضائعة في أماكن كثيرة.

وتضمنت الأوراق التي وزعها الوالد على المارة، صورة الطفلة ومواصفاتها، كما كان يطلب من زبائنه نشر تلك المعلومات على مواقع التواصل الاجتماعي.

ونظرًا للبحث المتواصل، حصلت الفتاة المفقودة التي كانت تعيش في مقاطعة “جيلين” وتبعد 3 آلاف كيلومتر على قصاصة ورقية، حيث نشأت هناك باسم مختلف لكنها كانت تعلم أنها متبناة.

وعقب إجراء فحوص الحمض النووي، تأكد أن كيفينغ هي الابنة المفقودة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك